رغم الانقلاب على وسجنه منذ أكثر من 4 سنوات، إلا أن مستشار “ابن زايد” الأكاديمي الإماراتي الدكتور يصر على مهاجمة الإخوان و”مرسي” ودفق الافتراءات عليهم لتلميع “السيسي” وتبرير انقلابه وتدمير على كافة المستويات.

 

وفي تغريدة استنكرها النشطاء زعم مستشار “ابن زايد” وفقا لما رصدته (وطن) ما نصه:” من وحي حديث مع زميل متابع للشان المصري عن كثب: لو استمر مرسي والاخوان في السلطة في مصر لكان وضع مصر الصعب اليوم مليون مرة اكثر صعوبة، بما في ذلك انهيار الاقتصاد تمزق الجيش تفكك الدولة وانحدار المجتمع الى أسفل السافلين.”

 

 

التغريدة التي قوبلت بعاصفة من الردود النارية من قبل النشطاء الذين تنوعت تغريداتهم بين النقد اللاذع والسخرية من مزاعم الأكاديمي الإماراتي.

 

 

 

 

 

وحاز رد ساخر لأحد النشطاء على مستشار “ابن زايد”، إعجاب الكثير من المتابعين حيث غرد ساخرا “يا أخ عبدالخالق… أرجوك أرجوك كلامك هذا ما ينبلع ولو شربنا كل الماء الموجود في ثلاجة عمك السيسي ما ينبلع ..! خف علينا شوي”

 

 

 

 

 

 

وبالأمس وفي وصلة نفاق جديدة خرج الدكتور عبد الخالق عبدالله الذي عاد من زيارة لمصر منذ يومين، ليتحدث عن إنجازات مزعومة لرئيس النظام المصري ومشيرا إلى أن نتيجة الانتخابات معروفة مسبقا وأن السيسي سيكتسح بنسبة 99 %.

 

ودون مستشار “ابن زايد” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه “مصر في مزاج انتخابي والنتيجة معروفة سلفا بنسبة 99% لصالح الرئيس السيسي الذي يحتاج ل4 سنوات قادمة لاستكمال وعوده كما ان سجله مقنع ب4,3% نمو اقتصادي و43 مليار $ احتياطي من النقد الأجنبي واستقرار الجنيه والشروع في مشاريع تنموية ب 120 مليار $ والقضاء على خطر ”.