سخر الكاتب القطري المعروف ، مدير عام المركز القطري للصحافة، من تصريحات وزير الدولة للشؤون الخارجية التي زعم فيها أن حذف من على خريطة للخليج عرضت بمتحف “لوفر أبو ظبي” أمر غير مقصود.

 

وكان “قرقاش” قد ذكر في تغريدة له تعليقا على صور الخرائط الإماراتية المزورة التي تم عرضها في افتتاح متحف “” الجديد بأبو ظبي وحذفت من عليها دولة قطر بأن الأمر مجرد “هفوة” غير مقصودة..  حسب وصفه.

 

 

ليكشف النشطاء اليوم عن أن ذات الخريطة التي حذف من عليها قطر، قد ظهرت بها محافظة “مسندم” العمانية داخل حدود مما سبب جدل كبير بمواقع التواصل ووضع “قرقاش” صاحب تصريح (الهفوة) في وضع محرج جدا.

 

وفي تغريدة له على حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) سخر “العذبة” من تصريحات “قرقاش” قائلا:”الهفوة الأخرى أدت أيضا إلى ضم محافظة مسندم الى سيطرة #إمارة_أبوظبي وتعدت على سيادة سلطنة #عُمان الكبيرة!”

 

وتابع مهاجما النظام الإماراتي:”تزوير الجغرافيا في لوفر أبوظبي وتسويقه ثقافيا أمر خطير جديد فهو يزيف الوعي. أرفق هنا تحديث للخارطة التي تم حذف دولة قطر منها جغرافيا مع تحديث ”

 

 

وأعرب العمانيون عن استيائهم وغضبهم بعدما اكتشفوا أن أبوظبي نشرت خريطةً مشوّهة لسلطنة في متحف “اللوفر”، ضمّت فيها محافظة مسندم إلى حدودها، وهو ما اعتبره العمانيون إهانةً لهم. ويأتي ذلك بعد خطوة مماثلة أقدمت عليها الإمارات عندما حذفت قطر تماماً من خارطة .

 

وتناقل روّاد مواقع التواصل في والعالم العربي الخريطة التي بدت فيها الإمارات أكبر من المعتاد، وقد غطّت المحافظة التي تتبع للسيادة العمانية.

 

ووصف العمانيون ما قامت به الإمارات بأنه عملية سطو، وأعادوا التذكير بتاريخ المنطقة وطالبوا أبوظبي والمتحف بالاعتذار فوراً وتصحيح الخريطة.