اثارت عارضة الأزياء التونسية والممثلة ، جدلاً واسعاً في تونس، بسبب الفستان الذي ارتدته في حفل زفافها من رجل أعمال مقيم في فرنسا.

واحتفلت يوم الجمعة، “مرام بن عزيزة” بزواجها، وقد نُشرت صور زفافها، حيث ارتدت فستاناً اعتبره كثيرون بأنه “فاضح”؛ نظراً لأنه غطّى جزءاً من صدرها بينما الجزء الأخر كان شبه مكشوف.

واختارت عارضة الأزياء التونسية الاحتفال بزواجها في العاصمة الفرنسية باريس بحضور عائلتها و أصدقائها.