“شاهد” الإسلام الوسطي المنبطح.. هكذا عبرت شابة سعودية عن تشجيعها لنادي “الاتحاد”!

1

استمرار للمهازل التي عكسها قرار هيئة الرياضة بالسماح للنساء بدخول الملاعب الرياضية، تداول ناشطون سعوديون مقطع فيديو لشابة سعودية وهي تشجع فريقها “” الذي فاز على نظيره “الاتفاق” بهدفين لهدف.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد ظهرت الفتاة بلا حجاب، في حين بفتح أزرار عباءتها لتظهر “تي شيرت” نادي الاتحاد الذي ترتديه وسط هرج ومرج وصرخات المشجعات.

https://twitter.com/hosbah_tweet/status/954802595939471360?s=08

 

يشار إلى ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة المشعة” قد استضاف مباراة الاتحاد والاتفاق ضمن دور 16 من مسابقة “كأس خادم الحرمين الشريفين” في المملكة العربية .

 

وكانت النساء السعوديات قد بدأن الدخول للملاعب الرياضية، لأول مرة مع انطلاق الجولة 17 من الدوري السعودي يوم 12 كانون الثاني/يناير الحالي.

 

وكانت الهيئة العامة للرياضة قد أعلنت عن جاهزية ثلاثة في كل من جدة و الرياض و الدمام لاستقبال  النساء، اعتباراً من اليوم الجمعة قبل الماضي، مع انطلاق الجولة 17 من الدوري السعودي للمحترفين.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابو احمد يقول

    هذا لا يستغرب اذا عرفنا سلفا ان السعوديه او الشعب السعودي ينقسم الي عدة اقسام وفئات فهناك القبليون الذين يتمركزون في المناطق القبليه كالمنطقة الوسطي والشماليه والجنوبيه وهذه الفئات لا تتقبل هذا الانفتاح او الانفلات بسهولة بل وتقاومه كما شاهدنا في منطقة حائل مثلا ولذالك تركز الحكومه حملات الانفلات في المناطق المختلطة وهي المدن الرئيسيه كالرياض وجده تحديدا والمنطقة الشرقيه وهي مدن تعج بكل جنسيات الارض وخاصة (الاسيويه ) الذين حصلو علي الجنسيه السعوديه إما بطرق نظاميه وهم قلة وإما بطرق ملتوية ورشاوي وفساد وهم الاكثريه مستغلين انتشار الفساد في الدوائر وكون عادتهم وتقاليدهم لا تمنع الاختلاط او الانفتاح فهم اول من يسارع الي مثل هذه الثغرات لاشاعة ثقافة الاختلاط لعدة اسباب واهمها انتشار العنوسة في هذه الفئات خاصة ونبذهم من قبل القبليون من جهة اخري مما سبب خلل اجتماعي وتغير في التركيبه السكانيه فتزاوج هذه الفئات من بعضها مما ولد اجيال جديده مختلطة الانساب كأن يتزوج ذو الاصول الاسيوية من ذو الاصول الافريقية او من ذوي الاصول القوقازيه واسيا الوسطي من ذوي الاصول العربيه فختلط الحابل بالنابل وانتج جيلا مسخ وهذه نتيجة طبيعيه للهجرة فلا تجد هذه الخلطة بكثرة في الدول ذات الاقتصاد المنخفظ كمصر مثلا او سوريا او الاردن او ايران او المغرب العربي الا قلة قليله وهذه الظاهره تحتاج الي دراسة عميقة حيث تعتبر هذه الفئة التي اصبحت اكثريه في المدن الرئيسيه نفسها منبوذة وتعامل بعنصريه تحت مسمي (طرش البحر ) اي القادمون عن طريق البحر إما للحج او العمره او البحث عن فرص للعمل ومن ثم الاستيطان والاقامه والتزاوج ولكن تأثير هذه الفئة اصبح مؤثرا جدا علي تصرفاتها فهم مؤيدون لقرارات الحكومه سلبا وايجابا كونهم يخافون من فقد تلك الجنسيه المكتسبه في حال رفضهم لقرارات الحكومه فهم اول من يسارع الي تنفيذ كل قرار بدون اي اعتراض بل وكثيرا من الاحيان يوافق هواهم وطبيعتهم ولا تستطيع الحكومه مثلا ان تنفذ مثل هذه القرارات المختلطة عادة في مدن كالطائف القبلي مثلا او مدن الشمال كتبوك او حائل او الجوف او مدن جنوبيه كخميس مشيط او ابها او نجران وحينما يتطرق احد عادة لمثل هذا الخلل السكاني يوصف بالعنصري وهذا احد واهم اسباب عدم قيام او تنظيم احتجاجات او مظاهرات تنبذ تصرفات الحكومه وهذا ما تلعب عليه الحكومه وتعزف الحانها وتركز عليه في تمرير قراراتها وسرقاتها وفسادها لعلمها ويقينها ان التركيبة السكنيه المختله عامل نجاح لها فيكفيها في حال ظهور احتجاج او بوادر احتجاج ان تسارع الي فرض قانون السعودة او قانون وطن بلا مخالف فتسحب الجنسيه من بعض الفئات وترحلهم فيخاف البقية ويلاحظ ذالك جليا في اصول من يتحدث باسم المملكة ايجابا في كل محفل او منبر فلا تجد فيهم الا قلة لا تذكر من السكان الاصليون القبليون المنبوذون الموصومون بالتخلف والرجعيه والمقموعون خلف اسوار السجون فلا يمكنون من المناصب القياديه مثلا او منابر الاعلام اضافة لاستغلال المشائخ المحسوبون علي الدولة المستعدون لبيع الضمائر والتلاعب بالدين من اجل البقاء وتحصيل المكاسب والنتيجة ما ترون .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.