في وصلة نفاق جديدة خرج مستشار “ابن زايد” الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبد الخالق عبدالله الذي عاد من زيارة لمصر بالأمس، ليتحدث عن إنجازات مزعومة لرئيس ومشيرا إلى أن نتيجة الانتخابات معروفة مسبقا وأن السيسي سيكتسح بنسبة 99 %.

 

ودون مستشار “ابن زايد” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه “ في مزاج انتخابي والنتيجة معروفة سلفا بنسبة 99% لصالح الرئيس السيسي الذي يحتاج ل4 سنوات قادمة لاستكمال وعوده كما ان سجله مقنع ب4,3% نمو اقتصادي و43 مليار $ احتياطي من النقد الأجنبي واستقرار الجنيه والشروع في مشاريع تنموية ب 120 مليار $ والقضاء على خطر الاخوان”

 

 

لتقابل تغريدة عبد الخالق عبد الله بسيل من الردود النارية التي تنوعت بين الهجوم الحاد والسخرية من مزاعم مستشار “ابن زايد” عن السيسي الذي أفقر مصر وأغرقها في مستنقع الديون.. بحسب النشطاء.

 

 

 

 

 

 

كما فند آخرون ما زعم عبد الخالق عبدالله أنها إنجازات قام بها “السيسي”، ليثبتوا كذبه وتدليسه على متابعيه مما وضعه في وضع محرج.

 

 

 

 

 

يشار إلى أن عبد الخالق عبدالله مستشار ولي عهد محمد بن زايد قد وصل أمس، الجمعة، بعد انتهاء زيارته لمصر حيث كان يشارك بمؤتمر الأزهر الذي نظم لدعم القضية الفلسطينية.

 

وأعلن رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي رسميا ترشحه لولاية رئاسية ثانية في الانتخابات التي يتوقع أن تجري في مارس المقبل وتبدو الساحة فيها خالية له.

 

جاء ذلك الإعلان في كلمة ألقاها السيسي أمس الجمعة في ختام مؤتمر “حكاية وطن” الذي عقد في جامعة على مدى ثلاثة أيام، لشرح ما يقول إنها إنجازات حققها في مدة الرئاسة الأولى التي بدأت في يونيو/حزيران 2014.

 

وقال السيسي “”اليوم… أقف مرة أخرى حائرا أمام ضميري الوطني وأقول لكم بصراحة وشفافية راجيا أن تسمحوا لي وتتقبلوا ترشحي لمنصب رئيس الجمهورية ونيل ثقتكم مرة أخرى لفترة رئاسية ثانية”.

 

وأضاف أنه لن يسمح للفاسدين بالاقتراب من كرسي الرئاسة في مصر، مؤكدا أنه يعلم الفاسدين جيدا وماذا فعلوا.

 

ودعا السيسي الناخبين إلى الإقبال بأعداد غفيرة على صناديق الاقتراع “لاختيار من يرونه صالحا وقادرا” على قيادة البلاد.

 

ويتوقع على نطاق واسع أن يفوز السيسي بالمنصب في وقت لم يظهر فيه إلى الآن منافس قوي.

 

وفاز السيسي في انتخابات 2014 بحصوله على 96.9%، في حين نال منافسه حمدين صباحي 1.4%، وحلت الأصوات الباطلة في المركز الثاني بنسبة 1.7%.