تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي الخميس، عن تصريحات قال فيها إنه يعتقد أن الولايات المتحدة ستنقل سفارتها في إلى في غضون عام وذلك بعد أن نفى الرئيس الأمريكي صحتها.

 

وقال مسؤول في مكتب نتنياهو إن رئيس الوزراء، يدرك أن بناء سفارة جديدة سيستغرق أعواماً لكنه يعتقد أن واشنطن تفكر في “إجراءات مؤقتة يمكن أن تؤدي إلى افتتاح السفارة أسرع من ذلك بكثير”.

 

ولم يحدد المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه تحديد تلك الخطوات أو ذكر أي مواعيد لبدء عمل السفارة في القدس.

 

وكان ترامب خالف ما سارت عليه السياسة الأمريكية لعشرات السنين وقرر في أوائل ديسمبر/ كانون الأول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأصدر تعليمات بالبدء في خطوات نقل السفارة من الأمر الذي عرض للخطر مساعي السلام في الشرق الأوسط وأغضب العالم العربي والحلفاء الغربيين على السواء.

 

وقال نتنياهو يوم الأربعاء للصحافيين الإسرائيليين المرافقين له في رحلة إلى الهند إنه يعتقد أن السفارة قد تنقل خلال عام.

 

وسئل ترامب عن تعليقات نتنياهو فقال في مقابلة إن هذا غير صحيح.