نشر الحساب المنسوب للطفلة الفلسطينية على تويتر (ويديره مقربون منها)، مقطعا مصورا ينشر لأول مرة يظهر لحظة اعتقال لعهد من منزلها.

 

ويظهر المقطع الذي تم تداوله على نطاق واسع من قبل النشطاء، جنود وهم يقتحمون منزل عهد، ويقومون بتصويرها بهواتفهم النقالة، وهي تصرخ وتطردهم من منزلها، وتطالبهم بوقف التصوير.

ومددت المحكمة العسكرية في “عوفر” قرب رام الله، اليوم الأربعاء، مدة اعتقال الطفلة الفلسطينية عهد التميمي البالغة من العمر 16 عاما حتى انتهاء الاجراءات القضائية بملفها، وذكل حتى الـ31 من الشهر الجاري.

 

يشار إلى أنه في فجر 19 ديسمبر 2017، اعتقلت القوات الإسرائيلية عهد، بعد انتشار مقطع فيديو يظهرها وهي تطرد جنديين إسرائيليين من ساحة بيتها في قرية النبي صالح، شمال رام الله.

 

وبيّن مقطع الفيديو عهد وهي تركل أحد جنود الاحتلال بقدمها، وترفع يدها لتصفع وجهه من دون أن تصله؛ ما أثار غضب المتابعين للمشهد في ، والذين اعتبروا ذلك “إهانة لجيشهم”.

 

وعلى خلفية ذلك، تعهد وزير الدفاع الصهيوني، أفيغدور ليبرمان، بالقبض على الطفلة الفلسطينية ومعاقبتها، ومعاقبة كل من ظهر معها في الفيديو وهو يقاوم جنوده.