قال السياسي السوداني المعروف والمفكر البارز الدكتور ، إن تتجه إلى الاتفاق مع على استئجار جزر المحتلة لإعادة تأهيلها، وذلك بعد اتفاق جزيرة “” السودانية.

 

ودون “عثمان” في تغريدة له بـ”تويتر” عبر حسابه الرسمي رصدتها (وطن) ما نصه:”بعد اتفاق #سواكن : تركيا تتجه للاتفاق مع إيران على استئجار طويل الأمد لجزر والصغرى وجزيرة أبو موسى وإعادة تأهيلها واستخدامها لأغراض متعددة”

 

 

وكانت مصادر دبلوماسية مطلعة، قد كشفت بأن الاتفاق التركي السوداني بتسليم الخرطوم جزيرة “سواكن” لأنقرة تم منذ 6 اشهر، مؤكدة بأن الجزيرة ستشهد إقامة منشأة وقاعدة عسكرية تركية متقدمة وكبيرة.

 

وقالت المصادر، بان القاعدة التركية ستكون على مسافة قريبة من القواعد الإماراتية في جنوب ومطلة على باب المندب.

 

وأكدت المصادر أن شخصيات قانونية عربية مقربة من تدخلت في المفاوضات بين الدولتين المستمرة منذ 6 أشهر، مشيرة إلى أن زيارة “أردوغان” الأخيرة للخرطوم تقصدت الإعلان عن الاتفاق المبرم اصلا خلف الكواليس منذ أشهر.

 

وكانت إيران قد أقدمت في 30 نوفمبر عام 1971 على احتلال الجزر الإماراتية الثلاث :طنب الكبرى , اللتان تتبعان إمارة رأس الخيمة، وأبو موسى التي تتبع إمارة الشارقة.

 

وتقع الجزر الثلاث الإماراتية المحتلة من قبل إيران في منتصف الخليج العربي، وتمكن المحتكم بها من السيطرة على المضيق العربي.