تداول ناشطون بتويتر إعلان أثار جدلا واسعا، لما وصف بأنه دورة للرقص الشرقي المعاصر في ستشرف عليها الراقصة المصرية .

 

ووفقا للإعلان المتداول الذي لم يتسنى لنا التأكد من صحته، فإن الدورة تبدأ من 17 إلى 25 فبراير المقبل مقابل رسوم بقيمة 3000 ريال.

 

 

كما يظهر ببيانات الإعلان أن الاشتراك متاح للرجال والنساء على حد سواء.

 

ولم تشير أية وسيلة إعلام سعودية إلى مثل هذا الخبر، كما لم يصدر أي تصريحات رسمية عنه من هيئة الترفيه في المملكة.

 

وأثار هذا الإعلان ضجة وجدل واسع بمواقع التواصل، خاصة بين النشطاء السعوديين الذين استنكروا مثل هذا الأمر.

 

 

 

 

 

 

 

 

كما أشار آخرون إلى استحالة صحة هذا الإعلان مؤكدين أنه “مفبرك” ووصفوه بأنه محاولة رخيصة لتشويه صورة المملكة.

 

 

 

 

 

 

 

واتخذ فريق ثالث من هذا الإعلان فرصة للتندر والسخرية غير مبالين بصحته من عدمه.

 

 

 

 

 

 

 

ولم تشير الراقصة المصرية إلى هذا الإعلان في أي تصريحات لها ولا حتى في حساباتها على مواقع التواصل.

 

وكان آخر تصريحات فيفي عبده التي تناقلتها وسائل الإعلام في هي عن تأييدها رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي في انتخابات الرئاسة القادمة.