تعليقا على حالة الذل والمهانة التي يتعرض لها الأمير السعودي الشهير على يد ابن عمه ، قال الكاتب السعودي المعروف إن ما يحدث للوليد اليوم هو دين قديم في رقبته وحان وقد سداده.. حسب وصفه.

 

ودون “الشلهوب” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) وأرفق بها فيديو قديم للوليد بن طلال ينافق فيه عبد الفتاح السيسي ويكيل له الثناء ما نصه:”ما يجري اليوم للوليد بن طلال.. هو دَين قديم في رقبته، وقد حان وقت دفعه”

 

وتابع موضحا “انتصر الله تعالى لدماء الأبرياء في رابعة وغيرها. سبحانه.. يمهل ولا يهمل !”

 

 

يشار إلى أن الملياردير السعودي ورئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، الأمير الوليد بن طلال المعتقل بسجون الآن، قد صرح سابقا بأن “انتخاب عبدالفتاح السيسي لرئاسة ضربة قاصمة لجماعة الإخوان المسلمين”.

 

مضيفا ما نصه “وإن شاء الله الضربة القاصمة الأخيرة لما يسمى بالثورات العربية”.

 

وبالأمس نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول سعودي رفيع قوله، إن الملياردير الأمير الوليد بن طلال عرض دفع مبلغ معين للسلطات للتوصل إلى تسوية لإطلاق سراحه، لكن المدعي العام لم يوافق عليه بعد.

 

وذكر المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن الوليد، المحتجز منذ أكثر من شهرين ضمن حملة لمكافحة الفساد، عرض رقما لا يرقى إلى الرقم المطلوب منه، وإن المدعي العام السعودي لم يوافق عليه حتى الآن.

 

ونقلت “رويترز” عن مصدر آخر وصفته بأنه مطلع على القضية قوله أول أمس السبت، إن الوليد عرض تقديم “تبرع” للحكومة على ألا يعترف بارتكاب أي خطأ، وأن يقدم ذلك من أصول يختارها هو. وأضاف المصدر أن الحكومة رفضت هذه الشروط.

 

وكانت تقارير صحفية غربية قد ذكرت في الآونة الأخيرة، أن السلطات تريد نحو سبعة مليارات دولار من الوليد، لكنه يرفض ذلك.

 

واعتقلت السلطات “الوليد” في أوائل نوفمبر الماضي مع عشرات من الأمراء والمسؤولين في فندق ريتز كارلتون في العاصمة .

 

وتقدر مجلة “فوربس” ثروة الوليد بنحو 17 مليار دولار، وهو مالك شركة المملكة القابضة الاستثمارية ورئيس مجلس إدارتها وأحد أبرز رجال الأعمال السعوديين.