علق الكاتب السعودي المعروف ، على المقطع الذي تم تداوله للشيخ القطري التابع للأسرة الحاكمة وأكد فيه أنه موضوع تحت الإقامة الجبرية بالإمارات، بقوله إن هذا مصير كل من يثق في .. حسب وصفه.

 

واعتقلت السلطات الإماراتية، الأحد، الشيخ القطري عبد الله بن علي آل ثاني، الذي بث مقطع فيديو حمّل فيه سلطات أبوظبي المسؤولية كاملة عن أي أذى قد يصيبه.

 

ودون “الشلهوب” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) تعليقا على الفيديو ما نصه:”الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني يؤكد أنه مُحتَجَز في #أبوظبي.. ويلمّح إلى أنه قد يتعرّض لمكروه..هذا مصير اللي يثق في شيطان العرب محمد بن زايد.”

 

 

وأوضح في تغريدة أخرى:” سعد الحريري – أحمد شفيق – عبدالله بن علي آل ثاني تشابه السيناريو .. والنتيجة واحدة (الفشل الذريع)”

 

 

وتابع “الدرس المُستَفاد من هذا الفيديو: إذا كنت معارضاً سياسياً “حقيقياً” لأي نظام عربي.. فلا تلجأ لأي دولة عربية أخرى.. لأنها جميعاً لا تعترف بشيء إسمه “معارضة” فإما أن تقوم الدولة التي لجأت إليها باستغلالك واستخدامك كـ”ورق المرحاض”.. أو تقوم بتسليمك. الأفضل هو  اللجوء إلى دولة أوروبية”

 

 

وقال “آل ثاني” في مقطع الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع جدا اليوم، إنه محتجز بالعاصمة الإماراتية، وتحديداً لدى ولي عهد الإمارة محمد بن زايد، موضحاً أنه مُنع من المغادرة وبات في وضع احتجاز.

 

وأعرب الشيخ القطري عن خوفه من أن تُتهم بلاده بالوقوف وراء أي مكروه يطوله، مؤكداً أن محمد بن زايد هو من يتحمل مسؤولية سلامته.

 

ولفترة، حاول الإعلام السعودي والإماراتي الترويج للرجل على أنه الشخص الذي يمكنه إنهاء الأزمة، وهو ما اعتبر محاولة لتصديره كمتحدث باسم ، علماً أنه لا يحمل أي منصب يذكر ولم يكن معروفاً.