كشفت عن إرسالها رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن الدولي، بشأن قيام طائرة نقل جوي عسكرية إماراتية، قادمة من المجال الجوي لدولة ومتجهة إلى البحرين، باختراق المجال الجوي لدولة قطر صباح يوم الأربعاء الموافق 3 يناير 2018 في الساعة 10:10.

 

ولفتت السفيرة علياء أحمد بن سيف آل ثاني المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة في الرسالة التي قدمتها بعثة دولة قطر الدائمة لدى الأمم المتحدة، بتاريخ 5 كانون الثاني / يناير الجاري، انتباه الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي إلى قيام طائرة نقل جوي عسكرية إماراتية تحمل الرمز التعريفي (DHC-6) قادمة من المجال الجوي لدولة الإمارات متجهة إلى البحرين باختراق المجال الجوي لدولة قطر، يوم الأربعاء الموافق 3 كانون الثاني / يناير 2018 في الساعة 10:10، من خلال التحليق فوق المنطقة الاقتصادية الخاصة لدولة قطر، وبدون إذن مسبق من السلطات القطرية المختصة.

 

وأوضحت أنه تم إعطاء أمر إقلاع فوري لطائرة مقاتلة قطرية لعمل دورية، وتبين بعد ذلك أن الطائرة الإماراتية كانت تحلق بين الممر الجوي UL-768 والممر الجوي UM-600 وهبطت بعد ذلك في مملكة البحرين في الساعة 11:27.

 

وأكد آل ثاني أن “تكرار هذه الحادثة النكراء واستمرار دولة الإمارات العربية المتحدة في انتهاك سيادة دولة قطر وتهديدها لسلامة حدودها وأراضيها يعتبر دليلا على مضي السلطات الإماراتية في النهج الرامي لخرق أحكام القانون الدولي والاتفاقيات والمواثيق والأعراف الدولية”.

 

وكانت دولة قطر قد وجهت أمس الخميس رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن الدولي، بشأن قيام طائرة حربية مقاتلة إماراتية، قادمة من المجال الجوي لدولة الإمارات العربية المتحدة، باختراق المجال الجوي لدولة قطر في 21 كانون الأول / ديسمبر الماضي.