وجه ، السياسي المصري وعضو الحملة الانتخابية السابقة للرئيس المصري عبد الفتاح اعتذارا شديدا بعد الكشف عن تدخل لدى الإعلاميين لسب وشتم وأميرها والكويت.

 

وقال “عبد العظيم” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” تعليقا على التسريبات: ” اعتذار واجب لامير #قطر ودولة #قطر و # وكل شعوب الخليج .. انتم على رأسنا من فوق .. وما سمعتموه لا يمثل سوى فكر وثقافة وسياسة السيسي ونظامه فقط ولا يمثل عموم الشعب المصري . نحن نعيش زمن مسخ مؤقت. هذه ليست # الكبيرة الرائدة قلب الامة العربية ، وغدا لناظره قريب”.

 

وكان تسريب صوتيّ جديد، بثّته قناة “مكمّلين” الفضائية، مساء الأربعاء، قد كشف عن تحريض ضابط في المخابرات الحربيّة المصريّة على شنّ حملة ضدّ أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ومحاولة الإيقاع بين قطر والكويت، إبّان القمّة الخليجية التي عُقدت مطلع شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وذلك أثناء حديثه مع الإعلامي المصري عزمي مجاهد.

وحثّ الضابط المصري الإعلامي عزمي مجاهد، في أحد التسريبات، على “شتم” أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، قائلاً بالحرف: “عايزك تشتم تميم، عايزك تهينه يعني.. تميم والشيخة موزة”، ليردّ عزمي مجاهد بالقول: “ده العادي بتاعي”، داعياً الخولي إلى متابعة حلقته التي ستعرض مساء ذلك اليوم.

 

وانتقل الضابط المصري بعدها ليشير إلى مقطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي لكويتي يضرب مصرياً، بحسب زعمه، وحثّ الخولي، في حديثه مع عزمي مجاهد، على “اللعب على هذه النقطة” للحديث عن الكويت، ومحاولة الإيقاع بينها وبين قطر، قائلاً: “عايزين بس نوقع بين الكويت وقطر، ونقول لسيادة الأمير في الكويت يرفع إيده عن تميم”، ملمحاً إلى أن الكويت إذا لم تستجب فستستخدم مصر “تلك الورقة”.

 

وفي ردّه على ذلك، وصف الإعلامي المصري شعب الكويت عامّة بألفاظ نابية، ليردّ عليه الضابط المصري: “هم كل الخلايجة كده، لازم التعامل معهم يبقى بالعصا والجزرة”.