أثار إعلان ترويجي لأحد المواقع الإلكترونية الخاصة بحجز الفنادق، بطلته موجة من الغضب العارم في المملكة.

 

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع بين النشطاء للإعلان، فتاة سعودية متبرجة وهي تتبادل الحديث مع أحد الشباب الذي اقترب منها ولمس يدها وهو يشرح لها طريقة عمل التطبيق، في مشهد اعتبره النشطاء انحلال أخلاقي ودعوة للفجور.

 

واستنكر النشطاء تصوير مثل هذا الإعلان الذي وصفوه بأنه يدعوا للفجور والدياثة في أرض الله الحرام، مشيرين إلى أن الغرب أوقع السعوديين في مستنقع الانحلال والرذيلة بدعوى تحرير المرأة وحريتها.

 

 

 

 

https://twitter.com/Muchaks7/status/950746731934814208

 

 

https://twitter.com/abo_antarr/status/950746930447114240

 

وفي ظل تولي “” مقاليد الحكم الحقيقة في أكدت عدة تقارير صحفية أجنبية أن المملكة في طريقها إلى كسر التقاليد الدينية, وانتهاج “العلمانية” , حيث شاهدنا وقائع عدة في بالأونة الأخيرة تُشير إلى ذلك.

 

ومن هذه المظاهر علماء ودعاة المملكة المحسوبين على تيار الصحوة الذي هاجمه ولي العهد السعودي بشدة، وتقليم أظافر هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كانت تضع قواعد صارمة للمرأة السعودية، لكنها باتت الآن قاب قوسين أو أدنى من الاختفاء تمامًا.