نشرت قناة “” الفضائية التي تبث من ، تسريبا جديدا الليلة يثبت بما لا يدع مجالا للشك أن تراجع الفريق أحمد شفيق عن قراره الترشح لانتخابات الرئاسة، جاء تحت ضغط كبير وترهيب من قبل النظام في .

 

ويوجه ضابط المخابرات المصري “” (الذي اشتهر اسمه في الشارع المصري، منذ يومين بعد نشر “نيويورك تايمز” تسريبات له مع عدد من الإعلاميين والفنانيين في مصر)، في تسريبه الجديد الإعلاميين لرصد مواقف شفيق والتحرك وفقا لها.

 

وقال الضابط أشرف الخولي في تسريبه:”إن تراجع شفيق عن الترشح للرئاسة فسيتم احترامه وإن لم يتراجع عن الترشح فسيتم لعن أسلافه”

 

 

 

كما أظهرت تسريبات اليوم محادثات الضابط المصري مع عدد من الفنانين المصريين منهم هالة صدقي وعفاف شعيب، وهو يوجههم لعمل مداخلات مع قنوات فضائية لدعم “” والحديث عن الإرهاب كنوع من الدعاية لرئيس قبل الانتخابات.

 

 

 

وكان رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية الفريق أحمد شفيق، قد فاجأ الجميع بالأمس، معلنا تراجعه رسميا عن قرار الترشح للرئاسة المصرية.

 

وقال شفيق في بيان مقتضب: “شعب مصر العظيم، كنت قد قررت لدى عودتي إلى أرض الوطن أن أعيد تقدير الموقف العام بشأن ما سبق أن أعلنته أثناء وجودي في دولة ، مقدرا أن غيابي لفترة زادت عن الخمس سنوات ربما أبعدتني عن المتابعة الدقيقة لما يجري على أرض وطننا من تطورات وانجازات، رغم صعوبة الظروف التي أوجدتها أعمال العنف والإرهاب”.

 

وأضاف في البيان: “بالمتابعة للواقع، فقد رأيت أنني لن أكون الشخص الأمثل لقيادة أمور الدولة خلال الفترة القادمة، ولذلك فقد قررت عدم الترشح في انتخابات الرئاسة هذا العام”.

 

يشار إلى أنه بالأمس نشرت قناة “مكملين” تسريبات صوتية للضابط ذاته، وهو يوجه عدد من الإعلاميين المصريين لضرورة إقناع المصريين بقبول وضع الحالي، والاستفادة من قرار بحل القضية الفلسطينية عن طريق القبول بـ رام الله عاصمة لفلسطين وترك لإسرائيل.