تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورةً، لزعيم ، وهو يقرأ كتاب “” الذي كشف جانباً من فضائح ّ، وشكك في صحته العقلية، وظهر “أون” مبتسماً ابتسامة ساخرة أثناء القراءة.

 

وعكست الصورة التي لم يتمّ التأكد من صحتها، حجم حالة الجدل والخلاف الدائرة بين واشنطن وبيونج يانج، بشأن نشاط الأخيرة النووي، ما أثار مشاحنات وملاسنات وحربا كلامية بين “” و”جونغ أون” خلال الفترة الأخيرة.

 

وكتبا “نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض”، هو كتاب واقعي للمؤلف الأمريكي مايكل وولف، صدر  في 5 يناير 2018 بواسطة دار النشر “هنري هولت” وشركائه.

 

ويوضح الكتاب تفاصيل السنة الأولى من حكم الرئيس الأمريكي الحالي .

 

وقد أصبح الكتاب الأكثر مبيعاً على موقع أمازون، وذلك بعد صدور أول مقتطفات صغيرة من الكتاب في 3 يناير 2018.

 

الكتاب يوجه انتقادات وتهم حادة لدونالد ترامب والشخصيات المقربة منه، بسبب ذلك حاول محامو ترامب منع نشر الكتاب.

 

ويحتوي الكتاب على تهم وجهها المساعد السابق للرئيس دونالد ترامب ستيف بانون، وقال أن ترامب غير قادر على العمل في منصبه لافتقاده الخبرة، كما وصفه بالجبان وعدم الاستقرار.

 

كما يوضح كمية الخلافات الموجودة داخل البيت الأبيض والتي تسبب بها ترامب منذ توليه سدة الحكم.

 

كما اتهم بانون ابن الرئيس دونالد ترامب جونيور بإقامة اتصلات مع أشخاص على علاقة بالكرملين، والتي يعتبرها بانون بالخيانة.

 

ووصف ابنة ترامب إيفانكا بالغبية.

 

وذكر الكتاب أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وصهره جاريد كوشنير لهما دور كبير في تولي زمام السلطة في ، وورد في الكِتاب أيضًا أن ترمب أبلغ أصدقاءه في البيت الأبيض أنه و صهره هندسا إنقلابًا في ووضعا “رجل في القمة”.