استنكرت الإعلامية المصرية ، تصريحات رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي اليوم، الاثنين، التي اعترف فيها بكارثة سد النهضة الإثيوبي مشيرا إلى أن ستقوم بمعالجة مياه الصرف لسد العجز من مياه النيل التي سيبتلعها السد من حصة البلاد.

 

ودونت “عرابي” في منشور لها بـ”فيس بوك” رصدته (وطن) ساخرة من السيسي:”اللمبي : ننفذ أكبر مشروع تحلية مياه صرف صحي لحل مشكلة محتملة لم تعد صحف العسكر تمتليء بالتقارير التي تتحدث عن خطورة سد النهضة ولا أحد يتهم الانقلاب  بتمرير بناء سد النهضةوكل من كانوا يتحدثون عن سد النهضة سيتحدثون الآن عن شرب مياه المجاري على أنها انجاز حضاري”

 

واستنكرت الإعلامية المصرية دعوات السيسي الذي ظهر أكثر من مرة وهو يشرب أفخم أنواع من شركة “إيفيان” وغيرها، للمصريين بأن يعتمدوا على التي سيتم معالجتها لسد العجز بسبب سد النهضة الذي وافق هو ونظامه العسكري على بنائه.

 

 

وفي أحدث تصريحات له خرج رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي اليوم، الاثنين، ليعلن صراحة (بعدما نفدت كل الحجج) أن سد النهضة الذي يهدد حصة مصر في مياه النيل صار أمرا واقعا يجب التعامل معه.

 

وفي إشارة صريحة إلى الاحتمال الكبير لتأثير السد في إثيوبيا على حصة مصر من المياه، قال “السيسي” خلال افتتاحه أحد المشروعات بمدينة العاشر من رمضان، إنه يجرى حاليا إنشاء محطة كبرى لمعالجة مياه الصرف، تجنبا لأزمة قد تطرأ في المستقبل.

 

وتابع موضحا الأساليب التي يمكن من خلالها مواجهة الكارثة المحتملة: “حجم المياه مكناش بنستفيد منه الاستفادة القصوى، نحن نعيد تحلية المياه مرة واتنين وتلاتة، معالجة ثلاثية، بحيث أن تكون المياه اللى يشربها المواطن لا تؤثر على صحته بأى شكل”.

 

وأكد عبد الفتاح السيسي أن برنامج تحلية المياه التى تعتمده الدولة حاليا هو الأعلى فى تاريخها، بتكلفة تتعدى الـ60 مليون جنيه، متابعًا: “نعمل على تنفيذ أكبر مشروع لمعالجة مياه الصرف لحل أى مشكلة متوقعة”، قد تطرأ مع احتمال انخفاض حصة مصر من مياه النيل أثناء فترة ملء خزان سد النهضة.

 

ولم يحدد “السيسي” حجم المحطة أو كمية المياه التي ستوفرها ولكنه قال “ليس ممكنا أن نسمح بمشكلة مياه في مصر. لا بد أن يتم تأمين المياه للكل”.