كشفت مصادر في وزارة الخارجية الأردنية بأن غادر غاضبا في أعقاب اجتماع وزراء الخارجية العرب السداسي في الأردن والخاص بمناقشة قضية ، حيث كان من المتوقع مشاركته في المؤتمر الصحفي وهو ما لم يتم.

 

وحضر الاجتماع وزراء خارجية والأردن ومصر والسعودية والإمارات والمغرب والأمين العام للجامعة العربية.

 

وبحسب المصادر، فقد تم إزالة منصة ثالثة للحديث كانت معدة لوزير الخارجية الفلسطيني في قاعة المؤتمر، حيث تحدث وزير خارجية الأردن والأمين العام للجامعة العربية.

 

واكدت المصادر أن المالكي غادر الاجتماع غاضباً حيث لم تلق دعوته بقطع العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية تجاوباً بين الأعضاء ما دفعه للتغيب عن المؤتمر، وفقا لما نقلته شبكة “سي أن أن” الأمريكية.

 

وأعلن وزير الخارجية والمغتربين الأردني، أيمن الصفدي، السبت، أن الدول العربية ستواجه قرار الرئيس الأمريكي بحشد دولي للاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 بعاصمتها القدس.

 

وأضاف الصفدي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع أحمد أبو الغيط أن “الدول العربية كافة موقفها واضح اتجاه قرار ترامب وهو مرفوض وخرق للشرعية الدولية ولا أثر له على الواقع”.

 

وأوضح أنه تم تشكيل وفد للعمل مع المجتمع الدولي لمواجهة آثار إعلان ترامب، مؤكدًا أن القدس “قضية لا تتقدم عليها أي قضية أخرى في العالمين العربي والإسٍلامي وأيضًا المسيحي”.

 

وأشار إلى أن الاجتماع العربي بشأن القدس “كان اجتماعًا تنسيقيًا وهدفه بيان خطورة القرار الأمريكي للعالم”، لافتًا إلى أن القرار الأمريكي “خرق للشرعية الدولية ولا أثر قانوني له”.

 

وتابع الوزير الأردني: “قيمنا نتائج الاتصالات التي أجراها وزراء خارجية عرب مع المجتمع الدولي، وسنستمر بهذا النهج ضمن مطالب محددة أبرزها الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف”.

 

وشدد الصفدي على أنه “لا أمن ولا استقرار ولا أمان من دون ضمان قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف”. وقال أيضاً إن قرار الليكود الأخير بشأن ضم الضفة الغربية لإسرائيل “مرفوض ولا نعترف به ويشكل خرقًا للاتفاقيات الدولية”.

 

ونوه إلى أن الدول العربية “ترفض أي خطوة تفرض حقائق جديدة على القدس المحتلة، وتحركنا كما هو الشارع العربي من أجل اسناد الشعب الفلسطيني الشقيق، والحد من تداعيات قرار ترامب”.

 

وكانت مصادر قد أكدت بأن والمملكة العربية قد رفضتا مقترحا أردنيا خلال الاجتماع بعقد قمة عربية عاجلة لمناقشة موضوع القدس.