تمكنت الاجهزة الأمنية المصرية من فكّ لغز زوج يعمل أميناً للشرطة بمحافظة البحيرة، وأوقعت بالمتهمين في القضية وهم زوجة المجني عليه وابنته وشخص ثالث على بها.

 

ولفتت إلى أن المتهمين الثلاثة اتفقوا على قتل المجني عليه؛ بسبب تخوفهم من ردة فعله بعد علمه بالعلاقة غير الشرعية بين ابنته والمتهم الثالث.

 

وأشارت إلى أن المتهمين الثلاثة تربصوا بالمجني عليه أثناء ذهابه للعمل، وهاجموه بعصي وقضيب حديدي متسببين بمقتله، موضحةً أنهم اعترفوا بارتكاب الجريمة وبكافة تفاصيلها.

 

وبدا على الجثمان آثار اعتداءات شديدة وكسور بعظام الجمجمة والأنف ونزيف في الرأس.