في واقعة تعكس تعامل “آل سعود” مع النساء العاملات والمستقدمات من الخارج، تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورة لجواز سفر إحدى المستقدمات المغربيات، تكشف حضورها لقصر ولي العهد السعودي آنذاك سلمان بن عبد العزيز.

 

ووفقا لصورة جواز السفر الذي رصدته “وطن”، فقد اتضح تأشيرة الاستقدام الصادرة عن السفارة بالرباط تخص سيدة تدعى خديجة بولعيش الجبيلي، تحت صفة زيارة خاصة.

 

ووفقا للتأشيرة، فقد اتضح أنها مستقدمة لقصر “صاحب السمو الملكي سلمان بن عبد العزيز” وبتعليمات مباشرة من السفير السعودي في .

 

وما يثير الدهشة، أن التأشيرة أكدت على عدم السماح لها بالعمل، وهو الامر الذي أثار الشبهات لدى المغردين حول الغاية من استقدامها.