تفاجأ مواطن سعودي وهو يتجول بأحد الأسواق التجارية الكبرى بمحافظة ، عندما شاهد ملابس البدلة العسكرية لجيش الإسرائيلي معروضة في أحد المحال الشهيرة.

 

ووفقاً لما نشره موقع أخبار 24 السعودي، أكد المواطن أنه تقدم بشكوى إلى وزارة التجارة والاستثمار ، مطالباً بالتحقيق في الواقعة.

المتحدث الرسمي باسم وزارة التجارة السعودية عبد الرحمن الحسين، أكد “أن الجهات الرقابية تقوم بمعاقبة أي منشأة مخالفة، ويتم استدعاؤها لاستكمال الإجراءات وإيقاع العقوبات النظامية”.

 

وقال حساب على موقع تويتر حمل اسم “حدث عاجل” ويتابعه أكثر من مليوني شخص، أن وزارة التجارة قبضت على أصحاب محلات يقومون ببيع ملابس تحمل علم في ، وتتوعدهم بعقوبات رادعة.

وتفتح هذه الواقعة أسئلة كثيرة حول كيفية استيراد هذه البضاعة في حال أنها لم تكن مصنعة في ، وما الهدف من بيعها داخل السعودية؟ خاصة في ظل الحديث عن تقارب غير مسبوق بين الرياض وتل أبيب، تحدث عنه مسؤولون إسرائيليون، وذكرته صحف غربية.