ستغزو منتجاته أسواق العالم.. اتفاق “عماني ـ قطري” لإنشاء مجمع عالمي للصناعات الدوائية

2

في ضربة جديدة لدول الحصار، وضمن سياسة المتجهة للاستغناء وتحقيق بدائل لمتطلباتها بعد الأزمة الأخيرة، أعلنت وسائل إعلام قطرية أنه تم اليوم توقيع اتفاق “قطري ـ عماني” سيتم بموجبه تدشين بمنطقة “صلالة” في ،  باستثمار يبلغ 365 مليون دولار امريكي وسينتج المصنع أكثر من 100 صنف دوائي مركبة.

 

ووقع الاتفاقية من جانب بصلالة علي بن محمد تبوك نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية بالمنطقة، فيما وقعها عن شركة فيلكس للصناعات الدوائية المهندس جاسم عبدالله المسند رئيس مجلس إدارة الشركة.

 

ويأتي المجمع بشراكة استراتيجية بين شركة “أبيلا الدولية” والمجموعة العربية للاستثمار بالمنطقة الحرة بصلالة.

 

وأوضح المهندس جاسم بن عبدالله المسند رئيس مجلس إدارة شركة فيلكس للصناعات الدوائية بالمنطقة الحرة بصلالة أن فكرة الاستثمار بالسلطنة تأتي ترجمة للعلاقات الطيبة بين دولة قطر والسلطنة وللفرص الواعدة في قطاع الصناعات الدوائية في العالم، مشيرًا إلى أنه نظرا لموقع السلطنة الاستراتيجي كبوابة لمنطقة وقربها من أسواق شرق أفريقيا الناشئة وكذلك التوقعات المستقبلية بارتفاع الطلب على الأمصال الطبية في منطقة الخليج وشرق أفريقيا، نشأت أهمية إقامة مجمع عالمي للصناعات الدوائية مدعومًا بمنظومة أبحاث وتطوير ومختبرات ومراكز تدريب.

 

وقال إنه سيتم تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل تبدأ في عام 2018م وتنتهي في عام 2021م وسيتم تغطية أكثر من 20 سوقًا عالميًا حيث سيشمل المشروع مركزًا للأبحاث والتطوير ومختبرات عالمية عالية الجودة ستستوعب أكثر من 300 شاب وشابة من المواطنين بالسلطنة.

 

وأضاف أن التقنيات والمعارف المستخدمة في الانتاج تمت بشراكة استراتيجية مع شركات عالمية تم توقيع اتفاقيات معها وتنتقل الشركة حاليًا إلى مرحلة إطلاق المشروع والبدء في إنشاء المصنع خلال الاشهر القادمة.

 

وأوضح علي بن محمد تبوك نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية بالمنطقة الحرة بصلالة أنه تم تخصيص 110 آلاف متر مربع بموقع “أدهان” لمجمع /فيلكس للصناعات الدوائية/، مؤكدًا ان المنطقة تعمل مع المستثمرين كشركاء لتلبية المتطلبات التنموية بالسلطنة كوظائف للمواطنين وفرص أعمال للشركات الوطنية واستغلال المرافق الوطنية كالمطارات والموانئ ومزودي الخدمات بالقطاعات المساندة للإعمال، وحاليا تعمل على حزمة جديدة من الاستثمارات الاجنبية التي سيتم الاعلان عنها بعد استكمال الاجراءات المطلوبة.

 

وأشار إلى أنه تتويجا للجهود التي بذلت خلال الأعوام الماضية سيتم في عام 2018م الافتتاح الرسمي لاستثمارات ومصانع جديدة بالمنطقة الحرة بصلالة، كما سيتم افتتاح مرافق المستثمرين كالمبنى الإداري وبعض من المرافق الأساسية لدعم الاستثمارات.

 

وحول مكونات المشروع أوضح الدكتور وسيم حمد الرئيس التنفيذي لشركة للصناعات الدوائية بالمنطقة الحرة بصلالة ان الشركة ستبدأ بإنشاء خط إنتاج ولقاحات تخصصية وأمصال طبية لإنتاج أكثر من 100 صنف دوائي تشمل على سبيل المثال لا الحصر المستحضرات الدوائية على شكل المضغوطات والكبسولات وقسم مختص لتغليف المضادات الحيوية وكذلك ستنتج الشركة الكريمات والشرابات الدوائية والحبوب العلاجية.

 

وقال انه يتوقع خلال الثلاث سنوات القادمة من خلال اتفاقيات الشراكات التي تم توقيعها مع شركات عالمية متخصصة أن ننتج أدوية تخصصية ولقاحات وإمصال طبية تجعل السلطنة من الدول التي تنافس عالميا في قطاع الصناعات الدوائية.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. جمال يقول

    مع كامل الاحترام. انشاء هكذا مصنع ليس له قيمه. ليس المهم انشاء مصانع دوائيه للتعليب. ميزانيه هذا المصنع أقل من ميزانيه اكتشاف دواء واحد في اوروبه او امريكا. كالذي يجلب الحليب الجاف من هولندا و يعلبه في دبي و يقول صنع في دبي. لأمر مضحك يا عرب. عليكم التفكير بالنهوض بالواقع الدوائي عن طريق الدراسات و الاكتشافات و تطوير التوافر الحيوي للادويه مع تقليل الجرعه في نفس الوقت و ليس بتعليب الادويه او خلطها مع قليل من السللوز و النشا او السكر. يكفي إهدارا للأموال.

  2. ماجد الهاجري يقول

    الله يوفق البلدين لما فيه خير لشعوبهم ، قطر وعمان يستحقون الافضل ، العمل هذا جبار الى متى ونحن نعتمد على الصناعات الاوروبيه النظره نظره مستقبليه فيها صالح للشباب والشابات للتوظيف وغير ذلك .. نسأل الله ان يوفقهم وان يجعل سعيهم مشكورا ?

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.