اعترض مئاتٌ من ابناء موكب عند دوار العمل  وسط مدينة بيت لحم، للتعبير عن غضبهم تجاهه، للإشتباه بضلوعه في صفقات بيعٍ وتأجيرٍ لعقاراتٍ واراضٍ تتبعُ للكنيسة الأرثوذكسية إلى منظماتٍ يهودية في مدينة .

ورشق المشاركون موكب البطريرك بالبيض والأحذية، لدى مروره وسط بيت لحم، متجها لكنيسة المهد.

 

وحضرت للمكان قوات معززة من الأمن الفلسطيني، وطوقت مكان الاحتجاج، ومنعت المحتجين من الوصول لساحة الكنيسة.

ووصل موكب البطريرك إلى ساحة كنيسة المهد ببيت لحم تحت حراسةٍ مشددة، ليرأس قداس منتصف الليل في احتفالات الطوائف المسيحية التي تسير وفق التقويم الشرقي، بحضور الرئيس محمود عباس، وعدد من الوزراء، وشخصيات عربية ودولية.

 

وكانت بلديات بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور قاطعت مراسم الاستقبال، كما خلت ساحة المهد من المواطنين والمستقبلين.