بعد الجدل الواسع حول هوية الأمير الذي رمزت له صحيفة “سبق” بحروف “س ع س”، والذي قاد تجمهر لعدد من الأمراء أول أمس، الخميس، أمام بالرياض، انتشرت بعض التحليلات والراويات عن هوية الأمير الحقيقية.

 

وسادت حالة من الجدل الواسع في المملكة، بعد تداول أخبار تفيد باعتقال 11 ًا دفعة واحدة إثر اعتراضهم على قرار حكومي.

 

ووفقًا للمصادر السعودية التي نقلت عنها صحيفة “سبق” فإن الأمراء الـ11 تجمهروا في قصر الحكم معترضين على قرار وقف سداد فواتير المياه والكهرباء الخاصة بهم على نفقة الدولة، مطالبين أيضًا بالتعويض المادي عن تنفيذ القصاص، العام الماضي، في أحد أبناء عمومتهم، وهو الأمير تركي بن سعود الكبير، الذي أصبح أول أمير يعدم في قضية جنائية.

 

وذكرت المصادر أن هذا التجمهر تزعمه الأمير (س ع س) الذي حدد بأنه ابن الأمير سعود بن فيصل بن تركي  خلافًا لما راج بين معلقين سعوديين بأن الأمير (س ع س) من ذرية سعود الكبير جد الأمير الذي نفذ بحقه القصاص.

 

ولا يحدد هذا بالضبط هوية الأمير (س ع س)، لكنه يؤكد معلومات هامة بشأن شخصيته حيث يشير إلى أنه أمير شاب إذ أنه ابن حفيد الأمير سعود بين فيصل بن تركي، كما يشير إلى أنه لا ينتمي لفرع الأسرة الحاكمة أي أنه ليس من أحفاد الملك عبدالعزيز.

 

ويكشف تزعم الأمير (س ع س) للمجموعة أنها على الأرجح مجموعة شابة من الأمراء ليس من بينهم شخصية معروفة على مستوى المملكة.

 

وتقدر أعداد الأسرة الحاكمة في السعودية بمختلف فروعها بالآلاف.

 

ونشر مغردون صورا وكتبوا عليها “هذا هو قائد الاعتراض” الأمير “ بن سلمان بن محمد بن فيصل بن تركي بن عبدالله”.