دعا الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي, ولي العهد السعودي للاعتبار من الاحتجاجات التي تشهدها .

 

ووصف خاشقجي في مقال كتبه بصحيفة بوست الأمريكية, الإعلام السعودي “بالهستيري” في تغطيته للأحداث الإيرانية، مضيفاً أن المشاهد السعودي قد يعتقد أن نظام خامنئي أوشك على السقوط. في حين تبقى المملكة في صمت رسمي حول ما يدور في إيران مخافة أن يكون تبني المتظاهرين، بمثابة تشريع لحراك في بحسب خاشقجي.

 

ويجد خاشقجي أن على ولي العهد أن “يتحرر من رهاب الديمقراطية والربيع العربي”، فالتظاهرات في إيران ستتقاطع مع ذكرى الثورة المصرية وقد يجد السعوديون أنفسهم “يجرؤون على قول إنهم يريدون بعضاً من تلك الحرية الإيرانية”.