نشر تلفزيون تقريرا مهما عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها المملكة العربية ، مؤكدا بأن المملكة تحولت من دولة لمواطنيها إلى دولة .

 

وأوضح التقرير بان السعوديين يستعدون “لشد الحزام” هذا العام بعد موجة الغلاء التي اجتاحت بلادهم  مع صدور حزمة من القرارات الاقتصادية في الأول من يناير/كانون الثاني الحالي.

 

وأشار التقرير بان القرارات الاقتصادية التي أصدرها ولي العهد شملت تطبيق ضريبة القيمة المضافة ورفع أسعار الوقود والكهرباء وتكاليف الصحة والتعليم والغذاء والعقارات.

 

واكد التقرير أن ضريبة الـ5% سيتحملها المستهلك بشكل كامل في حين يعفى منها المنتج تحمل فئات المجتمع بكافة أنواعها قيما متساوية من الضريبة لأنها شملت جميع السلع الأساسية، مما يعني أن الفقير والعاطل عن العمل سيدفع كما يدفع الغني.

 

وعرَج التقرير إلى قرار رفع أسعار الوقود الذي تجاوزت نسبة الرفع فيه الـ126% في بلد يعد من أكبر المصدرين للنفط في ، مشيرا أيضا إلى ارتفاع أسعار الكهرباء التي تجاوزت حساب المواطن، حيث سيبلغ متوسط حساب الاستهلاك إلى 1080 ريالا بعد أن كان 700 ريال.