في ظلّ الهجمة الشرسة التي تتعرّض لها قناة ، مِن قِبَل إعلام ، الذي يزعم تجاهلها تغطية مظاهرات ، اعتبر الأكاديميّ الإماراتي المعارض سالم المنهالي، أنّ تغطية الجزيرة لما يجري في حيادية ولا تُعطي اوهاماً، بل تنقل أخباراً.

 

ومما يفنّد مزاعم إعلام دول الحصار الذي لا يتوقف عن مهاجمة الجزيرة، هو تصدّر النشرات الإخبارية على رأس كلّ ساعة، عدا عن موقعها الإلكترونيّ الذي حازت أخبار تغطية تلك التظاهرات أكثر الأخبار تفاعلاً.

  

وقال “المنهالي” في تغريدةٍ له على “تويتر: “قناة #الجزيرة لا تقارن باعلام مرتزق يموله #عيال_زايد و #محمد_بن_سلمان .. تغطيتها لما يجري في #ايران حيادية ولا تعطي أوهاما بل أخبارا”.

ومنذ بدء التظاهرات في إيران، صدرت تعليماتٌ للذباب الإلكتروني السعودي والإماراتيّ، لاتهام الجزيرة بتجاهل المظاهرات في إيران، ليرد على هذه المزاعم المدير العام للقناة ياسر أبوهلالة بقوله:”الجزيرة تغطيها بشكل مهني وتلك الحملات تزيد الثقة بالقناة مصدرا موثوقا ومهنياً ورصيناً. المشاهد حكم نزيه، وهو ما يهمنا.”