في واقعة تعكس تحول المملكة العربية إلى مملكة خوف، أقدم المستشار بالديوان الملكي السعودي ورئيس هيئة الرياضة على تهديد ووعيد أحد المغردين لمجرد انتقاد دعم السلطة لنادي الهلال ودعمه في أي حدث على غير الاندية الاخرى.

 

وقال المغرد عماد بن خزيم في تدوينة له قبل ان يحذفها خوفا ويقدم اعتذارا عنها: “الهلال يتعادل او يخسر الدعم جاهز من اعلى سلطة بان يثار قضية او مشكلة لكي يتفرغ النادي للهدوء وحل مشاكله وعدم ادخال الاعبين تحت ضغط او تاثر بلنتي غير صحيح جعلهم يتعادلون م الفيصلي شكرا لمن يدعم ناديه”.

 

ليتفاجأ المغرد السعودي برد من المستشار بالديوان السعودي ، تركي آل الشيخ الذي لم يحتمل هذا الانتقاد وبلغة تهديدية قائلا: ” وضح ؟! من السلطة التي تقصدها؟!”.

 

وتأكيدا للتهديد، بعث مستفسرا:” ؟!”.

 

وتابع مصرا على تهديده”: ” ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟”.

 

وخلاصا وخوفا من التهديدات التي وصلته، ما كلن من المغرد السعودي إلا أن يعتذر مع وصلة من المديح في حق “آل الشيخ” لكي يعفو عنه.

 

وقال في تغريدة أخرى: ” معالي المستشار اقدم الاعتذار عن التغريدة ولك كل الاحترام والتقدير جهودكم مشكورة وعملكم واضح لعودة رياضتنا لمكانها الطبيعي دعواتنا لك بالتوفيق”.

https://twitter.com/emadbnkhozaeam/status/947941898077069314

 

يشار إلى أن تركي آل الشيخ كان من أكبر مشجعي ومناصري نادي الهلال السعودي قبل ان يتم تعيينه رئيسا لهيئة الرياضة.