تداول ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر إحاطة عدد من المتظاهرين الإيرانيين بأحد عناصر الإيراني، المعروف باسم “الباسيج”، فيما يحاولون تجريده من بنطاله.

 

وبحسب صحيفة “تيليغراف” البريطانية، فإن الفيديو التقط في مدينة كرمانشاه (غرب )، ليلة الأول من كانون الثاني/يناير 2018.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، يسمع صوت أحد الأشخاص يصرخ: “لدينا جندي من الباسيج، أمسكوا به”، ليتم سحب العصا من يده وطرحه أرضا.

 

واختار المتظاهرون تجريد الجندي من بنطاله، الأمر الذي يعتبر إهانة كبيرة، كنوع من الانتقام.

 

 

وعن هذه الحادثة، قال المحلل الإيراني رامان جافامي لتيلغراف، “أراد المتظاهرون أن يظهروا سلميتهم، وبنفس الوقت أنهم ليسوا ضعفاء”.

 

وأثارت الحادثة سخرية كبيرة على مواقع التواصل، فغرد أحدهم بالقول: “إذا رأيت شخصا يمشي في الشارع بلا بنطال، فاعلم أنه من الحرس الثوري الإيراني”.

https://twitter.com/irCritical/status/947917902669406214

 

فيما نشر أحد المستخدمين صورة للباس داخلي، مرفقة بالعبارة: “هذا ما يجب أن يكون عليه شعار الباسيج”.