أثار المعارض الإماراتي المقيم بتركيا ، جنون وغضب الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله مستشار ولي عهد أبو ظبي، بسبب تغريدة رد فيها على “وصلة نفاق” للأكاديمي الإماراتي حاول فيها تبرير قرار الحكومة بفرض ضريبة القيمة المضافة ورفع الدعم عن المشتقات النفطية.

 

وحاول مستشار “ابن زايد” كعادته دعم النظام الإماراتي والتبرير لقرارته المجحفة بحق مواطنيه والتي كان آخرها فرض ضريبة القيمة المضافة بواقع 5 في المائة على غالبية البضائع والخدمات وكذلك رفع الدعم عن المشتقات البترولية.

 

حيث دون عبد الخالق عبدالله في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”ما يجعل القرارات الصعبة كالضريبة المضافة ورفع الدعم عن المشتقات النفطية وغيرها من القرارات الجريئة مقبولة ومستساغة من المواطن والمقيم في ان مستوى الثقة في الحكومة في اعلى مستوياته.”

 

وتابع وصلة نفاقه للنظام الإماراتي: “مثل هذا المستوى من الثقة الذي يصل ل💯 ربما غير موجود ببقية الدول”

 

 

ليفاجئه المعارض الإماراتي جاسم الشامسي برد وضعه في موقف محرج أمام متابعيه، حيث أرفق بتغريدته صورة صفحة من كتاب تتحدث عن الكتاب والسياسيين التابعين للحكام ويأتمرون بأمرهم وينافقونهم ليل نهار على حساب أي شئ خشية بطشهم أو طمعا في منصب أو مال، وعلق عليها بقوله:”تذكرتك وانا اقرأ هذه الكلمات”

 

 

التغريدة جعلت الأكاديمي الإماراتي يستشيط غضبا ويسارع للرد قائلا:”هروبك من وطنك وابتعادك عن اهلك وتحريضك في المنابر المعادية كل ذلك جعل فهمك وتقييمك لوضع وطنك وما يجري فيه ضحل.”

 

 

ليعاود “الشامسي” الرد عليه مجددا وبتغريدة ملجمة “ما ادري لماذا ازعجتك الكلمات.. لكن من الصعب أن نعود الى الدرس الاول لنشرح لأمثالك الفرق بين الوطن والسلطة،وضعك متاخر ويجب أن نقبل بهذا الوضع..كما يبدو”

 

ووجه له رسالة مضيفا “على فكرة يا دكتور انت خسرت الكثير من رصيدك حتى على مستوى النخبة امثالك..نصيحة .. حافظ على ما تبقى منه، لانه هو ما سيبقى لك”

 

 

وكذلك شهدت تغريدة مستشار “ابن زايد” هجوما عنيفا من قبل النشطاء، بسبب تبريره لقرارات النظام المجحفة ضد المواطن.

 

كما وصفه البعض بأنه “دكتور في التطبيل للطغاة”

 

 

 

 

 

https://twitter.com/mohsaleh12345/status/948165285286162433

 

ورأى فريق آخر أن الأكاديمي الإماراتي قصد “” بتغريدته عندما قال “مثل هذا المستوى من الثقة الذي يصل ل💯 ربما غير موجود ببقية الدول”

 

 

 

 

 

 

 

وبدأت كلا من السعودية والإمارات في تطبيق ضريبة القيمة المضافة لأول مرة، بداية من أمس الاثنين، وفرضتا 5 في المائة على غالبية البضائع والخدمات.

 

وتعهدت كلا من وأبوظبي، حيث يعيش أعداد كبيرة من العمالة الوافدة الأجنبية، بعدم فرض ضرائب على المعيشة والدخل.

 

وتأتي ضريبة القيمة المضافة الجديدة في إطار سعي البلدين لزيادة العائدات ومواجهة انخفاض أسعار النفط..

 

وضريبة القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة تُفرض على جميع السلع والخدمات التي يتم شراؤها وبيعها من قبل المنشآت مع بعض الاستثناءات، وتطبق ضريبة القيمة المضافة في أكثر من 160 دولة حول العالم حيث تعدّ مصدر دخل أساسياً يسهم في تعزيز ميزانيات الدول.

 

وتفرض ضريبة القيمة المضافة في كل مرحلة من مراحل سلسلة الإمداد ابتداءً من الإنتاج ومروراً بالتوزيع وحتى مرحلة البيع النهائي للسلعة أو الخدمة وتعد هذه النسبة من أقل النسب بالعالم، وتعيش بعض الدول المتقدمة والنامية على إيرادات الضرائب وتعد مصدر دخل لها.