كشف حساب “العهد الجديد” على موقع التدوين المصغر “تويتر”، تفاصيل الشروط التي حاول وولي عهد أبو ظبي فرضها على القيادي بحزب الإصلاح اليمني خلال اللقاء الاخير الذي جمعهم في العاصمة السعودية الرياض.

 

وقال “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لقاء MBS & MBZ مع اليدومي والآنسي (قيادات الإصلاح) جاء بطلب من التحالف العربي (بعد تعقد وضعه في اليمن) حيث أرسل MBS طائرة خاصة إلى اسطنبول لتنقل اليدومي إلى الرياض، وكان اللقاء من أجل بناء تحالف براغماتي .. إلا أن من الشروط المضحكة التي طرحت “ضرورة تبني الإصلاح لموقف واضح من ”.

يشار إلى أن موقف بقي غامضا ومتذبذبا في الموقف من قطر وذلك بحكم قتالهم بجانب الشرعية اليمنية والتحالف العربي ضد الحوثيين.

 

ففي الوقت الذي عبرت فيه الناشطة اليمنية والحائزة على جائزة نوبل توكل كرمان على عن وقوف حزب الاصلاح مع قطر إلا ان تصريح احد الوزراء اليمنيين المحسوبين على الاصلاح نفى ذلك.

 

وقالت “كرمان” في تدوينات سابقة لها عبر موقع “تويتر” أن موقف جميع الاصلاحيين وبشكل شامل مع قطر، مشيرة ان الاصلاح مجمع على الوقوف مع قطر داعية الى عدم التصديق لأي موقف للاصلاح غير هذا.

 

من جانبه، شبه القيادي الاصلاحي شوقي القاضي مقاطعة دول التحالف العربي لدولة قطر، بـ( حصار قريش للمستضعفين في شعب بني هاشم ) حد وصفه.

 

كما هاجم الاصلاحي القاضي في منشور على صفحته دول التحالف العربي واصفا اياها بـ” بالظلم والفجور” .

 

يشار إلى أن التصريحات السابقة جاءت متزامنة مع تصريحات الدكتور محمد السعدي وزير التخطيط اليمني الأمين المساعد للشؤون السياسية في الحزب، التي قال فيها ردا على سؤوال لصحيفة “الشرق الاوسط” يوم 5يونيو/حزيران الماضي وهو يوم اندلاع الأزمة حول موقف الحزب وتأييده قرار “الشرعية”:” إن هذا أمر مفروغ منه ولا نقاش فيه، ومصيرنا ومصير الشرعية واحد”.