بث برنامج “ما لم يقل” على قناة الحوار التونسي مساء الخميس تقريرا مصورا عن القضية التي هزت الشارع التونسي مؤخرا المتمثلة في و معاشرتها معاشرة الازواج برضاها مما اسفر عنه انجاب مولود.

 

الفتاة ذات الـ24 عاما اعترفت عند مثولها امام المحكمة الابتدائية في ولاية جندوبة انها تزوجت من والدها برضاها و ذلك بعد وفاة والدتها و بقائها في المنزل وحيدة مع والدها.

 

والدها الذي ظهر في البرنامج نفى اقوال ابنته مؤكدا انه يقدس العائلة و لايمكن ان يقدم على هذه الفعلة و انكر ابوته للرضيع الا ان تحاليل الطب الشرعي كانت عكس اقوال الوالد.بحسب موقع “ارابيسك”

 

يذكر ان الاب قضى 3 اشهر في السجن من ثم تم الافراج عنه والابنة ايضا لوجود ثغرة قانونية حيث لا يوجد عقوبة لزنا المحارم في .