كشف مصدر إسرائيلي أن والأردن كانا قد توصلا إلى اتفاق لتسوية الأزمة الدبلوماسية بينهما يتيح إعادة في عمان، لكن الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل عرقل تطبيقه.

 

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عن المصدر القول إن “إسرائيل وافقت على تنحية السفيرة عينات شلاين من منصبها والاعتذار وتعويض ذوي الأردنييْن اللذين قتلهما حارس الأمن الإسرائيلي، دون تقديمه للعدالة”.

 

وأضاف المصدر أن “البلدين لم يقطعا الاتصالات بشأن مشروع قناة البحرين (الإقليمي لربط البحر الأحمر بالبحر الميت) بسبب الأزمة، لكنها تجري بتكاسل”.

 

ويذكر أن حارس أمن في السفارة الإسرائيلية في عمان قد قتل أردنيين اثنين في تموز/ يوليو الماضي. وبينما تشير الرواية الإسرائيلية إلى أن الحارس تعرض لمحاولة طعن وأنه أطلق النار دفاعا عن نفسه، تشير الرواية الأردنية إلى أن أحد القتيلين نجار أردني كان توجه إلى شقة الحارس بالقرب من مجمع السفارة وأن شجارا وقع بينهما بحضور مالك الشقة، وأن الأردنيين لقيا حتفهما متأثرين بإصابتهما بإطلاق نار من سلاح الحارس.

 

وكان ترامب قد أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأعطى أوامر ببدء التحضير لنقل السفارة الأمريكية إليها.