علّقت وزارة على وصف الفنانة المصرية  بعد تطاولها على الآذان ووصفه بـ”الجعير”.

 

وقال الدكتور جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، إن وزارة الأوقاف تفهمت كلام الفنانة شيرين رضا تمامًا، وكلامها غيرة على الإسلام، مؤكدًا أن الوزارة تختار المؤذنين بدقة فائقة لكي نُريح المواطنين في أداء شعائرهم الدينية.

 

وأضاف “طايع” خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “90 دقيقة” والمذاع عبر فضائية “المحور”، الثلاثاء، أن 100% من المساجد تخضع لإشراف الأوقاف، وإذا كان هناك مسجد غير مسيطر فعلى المواطنين أن يخبروهم بذلك.

 

وأوضح أن الأذان يقام فقط في الميكروفون أما شعائر الصلاة فلا يجب أن تذاع حتى لا نؤذي الناس، لافتَا إلى أن مشروع قانون الأذان الموحد تعطل بسبب أن بعض الريسفرات الخاصة بالأذان الموحد سرقت من المساجد بعد ثورة 25 يناير.

 

يشار إلى أنّه، في تطاول غير مسبوق وفي ظل دعوات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى تجديد الخطاب الديني، وصفت الممثلة المصرية شيرين رضا الآذان بـ”الجعير”.

 

وحلت الفنانة شيرين رضا ضيفة على برنامج “أنا وأنا”، مع المذيعة سمر يسري مساء الجمعة 22 ديسمبر.

 

وخلال استضافتها في برنامج “أنا وأنا” الذي تقدمه الإعلامية سمر يسري على قناة “أون إيه”، عبرت “رضا” عن غضبها من المؤذنين في المساجد واصفة أصواتهم بـ “الجعير”، بسبب أنها ترى طريقتهم مرعبة للأطفال، مطالبة بوضع قرار لتوحيد الآذان في المساجد، كي لا يُفزع السائحون عندما يزورون .

 

وقالت “رضا”: ليه لما السائحين الاجانب ييجوا وهما ماشيين في الشارع يسمعوا الجعير دا”، موجهة حديثها للمؤذنين: “أنت بتجعر كدا ليه ومعلي الصوت كدا ليه”، داعية إياهم لاحترم السكان، على حد قولها.