في رسالة قوية موجهة للنظام المصري بعد إطلاق أبواقه الإعلامية للهجوم على في أعقاب زيارة لها، قال مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، إن غالبية الشعب المصري ممتن على حد تعبيره من الزيارة التي قام بها ، رجب طيب اردوغان للسودان.

 

وقال “أوغلو” في تصريحات نقلتها وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية: “الغالبية العظمى من الشعب المصري مُمتن من زيارتنا للسودان؛ فمن فرح لهذه الزيارة فليفرح، ومن اغتاظ فليمت بغيظه”.

 

وفي رد على سؤال حول وجود محور قطري إيراني تركي أو محور تركي سوداني، قال الوزير التركي: “لا يوجد شيء اسمه المحور التركي الإيراني القطري؛ فتركيا هي رئيسة الدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي، وهي تنظر إلى كافة البلدان الإسلامية نظرة متساوية، وتقول لمن ارتكب خطئا إنه مخطئ”.

 

وأضاف: “نحن الأن لدينا تقارب مع السودان، فهل يعني هذا وجود محور أو تحالف تركي سوداني؟؛ لذا يجب عدم الانجرار وراء مثل هذه الفتن”.