كشف الصحفيّ الأردني المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، محمد صيام، عن أن الإعلامية الأردنية تعرّضت لـ”خديعة” من قناة ، وعليه قررت مقاضاة القناة مع بداية العام.

 

وكتب الصحفي “صيام” تدوينة له على حسابه في “فيسبوك”: “معلومة خاصة: بعد أن طلبت منها إدارة القناة العودة للعمل وتقديم حلقة عن الذكرى الثالثة لتسلم الملك سلمان سلطاته الدستورية ومن ثم إيقافها ثانية عن العمل، أحست ” عُلا الفارس ” بالخديعة وتُقرر مقاضاة MBC مع بداية العام”.

يذكر أنّه لم تكد تمرّ 24 ساعة على عودة الإعلامية الأردنية علا الفارس إلى تقديم برنامجها الأسبوعيّ ، عبر شاشة MBC، إثر قرار سابق بإيقافها، حتّى تفاجأ المتابعون بقرار إيقافها من جديد.

 

من جهتها، ذكرت صحيفة “عكاظ” السعودية، ان وزارة الثقافة والإعلام السعودية، أنذرت مجموعة MBC بسبب ظهور المذيعة الأردنية على شاشتها.

 

واشارت الوزارة الى ان أن إيقاف المذيعة لا يزال مستمراً.

 

وكان مغردون سعوديون شنّوا هجوماً حاداً على الإعلامية الأدرنية علا الفارس، بسبب تغريدة نشرتها على حسابها في “تويتر”، وعلّقت فيها على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإعتراف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”، معتبرين أنّها أساءت لحكومتهم.

 

وكانت “الفارس” قد غرّدت قائلةً: “إن “ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثا.. فبعد زيارته لنا تأكد أن العرب سيدينون الاعتراف الليلة ويغنون غدا (هلا بالخميس)!”.

 

ورغم حذف علا الفارس لتغريدتها، وتدوين تغريدة مشابهة تجاهلت بها ذكر زيارة ترامب للمنطقة، فقد واصل السعوديون شن حملة واسعة ضدها.