كشف حساب “بدون ظل” الشهير بتويتر، والذي يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي، عن تفاصيل تقرير سري أصدرته سفارة بتونس، بشان الأزمة الكبيرة التي أثارها القرار الإماراتي الأخير “منع التونسيات من السفر على متن ”.

 

وقال حساب “بدون ظل” الذي تحظى تسريباته السياسية بمتابعة واسعة جدا بين النشطاء، في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”تقرير سري من سفارتنا في اصبحت صورة دولتنا وصورة المواطن الاماراتي في سيئة للغاية”

 

وتابع “وكان بامكاننا أن نتعامل مع الحكومة التونسية بشكل افضل” وفق لتص التغريدة.

 

 

وكانت تغريدة للضابط الإماراتي نشرها قبل الأزمة بين الإمارات وتونس بيوم واحد قد أثارت جدلا واسعا.

 

وذكر فيها ما نصه بحسب ما رصدته (وطن):”علمت بأن الشقيقه ستصفعنا قريبا في تونس وستسبب لنا حرج كبير”

 

 

وأثارت التغريدة استغراب النشطاء، خاصة بعد حدوث أزمة بالفعل بين الإمارات وتونس، كما أبدوا تعجبهم من ذكر الضابط لإسم قطر.

 

 

 

 

وكانت وزارة النقل التونسية أعلنت مساء الأحد تعليق رحلات شركة طيران الإمارات من وإلى تونس.

 

وجاء ذلك ردا على منع الشركة النساء التونسيات من السفر عبر طائراتها إلى الإمارات الجمعة الماضي من دون توضيح الأسباب.

 

وقالت الوزارة إنه لن يسمح لطيران الإمارات بتسيير رحلاتها من وإلى تونس قبل إيجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية.

 

من جانبه، أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أن الإماراتيين اتصلوا به وقدموا اعتذاراتهم عن منع النساء التونسيات من السفر إلى الإمارات أو عبر طائراتها، ولكنه شدد على أن بلاده تريد اعتذارا علنيا.

 

واعتبرت الحكومة التونسية الاعتذار شرطا لتراجعها عن قرار أصدرته بمنع طيران الإمارات من تسيير رحلاتها من وإلى تونس، في مؤشّر على تصاعد الأزمة بين الجانبين.

 

وأفاد بيان للرئاسة التونسية أن الرئيس الباجي قائد السبسي التقى اليوم بوزير خارجيته وشدد على أن قرار تعليق رحلات الشركة الإماراتية سيظل قائما إلى حين مراجعة قرارها الأخير بشأن التونسيات طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية الجاري العمل بها.