وجه الكاتب الصحفي والنائب في البرلمان المصري المقرب من الإمارات انتقادات شديدة للقرار التونسي بمنع من دخول أراضيه، مبررا في الوقت نفسه موقف أبو ظبي من منع من ركوب طائراتها.

 

وقال “بكري” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: “قرار الحكومه التونسيه بوقف حركة الطيران مع دولة الإمارات العربيه المتحده هو قرار متسرع لانه يضر بمصالح التونسيين في الامارات”.

 

وأضاف قائلا: “قرار استهدف المكيده اكثر من كونه قرارا موضوعيا يقوم علي حسابات دقيقه خاصة وأن الامارات اتخذت هذا القرار بشكل مؤقت بعد أن ثبت أن هناك حوالي ٨٠٠٠ تونسي انضموا الي صفوف داعش من بينهم ٢٠٠ امراه تونسيه “.

 

وزعم قائلا: “وبعد القضاء علي داعش في سوريا والعراق تمكن الكثيرون من الهرب والتوجه الي بعض البلدان العربيه ومنها الامارات التي أوقفت بعض هذه العناصر”.

وأضاف في تغريدة أخرى: ” ومن هنا كان القرار المؤقت الذي لايستهدف الشعب التونسي الشقيق وإنما الحرص علي امن البلاد بشكل مؤقت”.

وكانت السلطات التونسية قد ردت الصاع صاعين إلى الإمارات, مقررة منع كل الطائرات الإماراتية من دخول المطارات التونسية, بعد منع أبوظبي للتونسيات من السفر على متن الطائرات الإماراتية.

 

وقالت وزارة النقل التونسية:  ”قررت وزارة النقل تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية من و إلى تونس الى حين تمكن الشركة من ايجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية”.

 

ويأتي قرار وزارة النقل التونسية رداً على منع شركات الطيران الإماراتية التونسيات من السفر على متن طائراتها.

 

وأرجعت السلطات الإماراتية الأحد سبب منع صعود تونسيات على متن رحلات متجهة إلى الإمارات أو على متن طائرات إماراتية خلال الأيام الماضية إلى “معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية”!.