أعربت الإعلامية الجزائرية والمذيعة بقناة “بي إن سبورتس”، عن تضامنها مع في قرارها الخاص برد الاعتبار للمراة التونسية بعد قرار السلطات الإماراتية منع من ركوب طائراتها.

 

وقالت “الأفندي” في تدوينات لها عبر حسابها لموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” #تونس_تؤدب_ متضامنة مع تونس التى قررت رد اعتبار المرأة التونسية…. صحيح تونس لا تملك ناطحات سحاب ….لكن تملك كرامتها التى لا يمكن أن تفرط بها ..واهانة المرأة التونسية هي إهانة لكل امرأة مغاربية . اتمنى تجاوز هذه الأزمة..مع فهم ضرورة احترام الدول العربية والإسلامية”.

وأضافت في تدوينة أخرى: “منذ بداية الازمة الخليجية….اريد من دول المغرب العربي اتخاذ موقف مؤيد من حصار قطر …وهو ما رفضته الجزائر وتونس والمغرب ….هذه الدول التى لا تملك ابراج وناطحات سحاب ….تملك كرامتها واستقلاليتها…. لذلك لطالما دعت للحوار بين الاشقاء ونبذ الفرقة والكراهية”.

وأكدت “الأفندي” على أن “تونس لا تملك ابراج تعانق السحاب ….لكنها تملك همم تعانق السحاب ….. صباحكم فل تونسي”.

وكانت السلطات التونسية قد ردت الصاع صاعين إلى الإمارات, مقررة منع كل الطائرات الإماراتية من دخول , بعد منع أبوظبي للتونسيات من السفر على متن الطائرات الإماراتية.

 

وقالت وزارة النقل التونسية: ”قررت وزارة النقل تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية من و إلى تونس الى حين تمكن الشركة من ايجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية”.

 

ويأتي قرار وزارة النقل التونسية رداً على منع شركات الطيران الإماراتية التونسيات من السفر على متن طائراتها.

 

وأرجعت السلطات الإماراتية الأحد سبب منع صعود تونسيات على متن رحلات متجهة إلى الإمارات أو على متن طائرات إماراتية خلال الأيام الماضية إلى “معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية”!.