أعاد ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” تداول مقطع فيديو قديم لمالك صحيفة “” الكويتية ، يعتبر فيه بأن “” والملك عبد العزيز هم أسوأ ما حدث للإسلام منذ 1400 عام.

 

وقال “بودي” في لقاء له مع الصحافة الأجنبية، إنه “بالرغم من ان الدين الإسلامي بدأ منذ 1400 عام إلا انه دين لكل الأزمنة والعصور”، داعيا لتكييف الأفكار الجديدة لتتماشى مع الإسلام ليكون دين كل العصور والأزمنة.

 

وأكد “بودي” بأن السعوديين منذ آل سعود هم من اوقفوا هذا الأمر ليكون الإسلام متوائما مع العصر، مشددا على ان هذا أسوأ ما حدث للإسلام.

 

وفي تطاول صريح على أمير في حينه، قال “بودي”: “عندما يتم سؤالي عن الحاكم الفعلي لهذه البلاد، قال: “باعتقادي أن الحاكم الفعلي لهذه البلاد أو الرئيس او الأمير أيا كانت التسمية هو حقل برقان النفطي”.

 

وأضاف: “إن تأخر حقل برقان النفطي عن دفع رواتب الموظفين لمدة أسبوعين فحين إذن لن تجد أي شخص في قصر بيان وستتغير الأمور”.

 

وعن رأيه بالإصلاح، أوضح “بودي” قائلا: “أنا صحفي وأدير صحيفة ومحطة تلفزيونية مع عائلتي الصغيرة ولكنني رجل أعمال ولدي مصالح”، مضيفا: ” أفكر أحيانا بأنني طالما أجني هذه الاموال الطائلة فلماذا علي أن أهتم بالإصلاحات”.