بعد إيقاف برنامجه في يناير الماضي من قبل الذي كان أبرز داعميه خلال فترة الانقلاب وبعدها، عاد الكاتب الصحفي والإعلامي المصري المعروف لإثارة الجدل مجددا.

 

وأثار “عيسى” جدلا واسعا بتغريدة له عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) عن “” وجاء نصها: “الصمت فى حرم الجمال جمال #_عاصمة_فلسطين_الآبدية” وأرفق معها صورة للمسجد الأقصى.

 

https://twitter.com/Ibrahim_3eissa/status/943934276965367811

 

ووصف النشطاء تغريدة إبراهيم عيسى الذي منعه النظام من الظهور الإعلامي في يناير الماضي (بعد انتهاء دوره)، بالغامضة والغير مفهومة.

 

وعلق أحد النشطاء بقوله: “الراجل دة كان حيوقع بينا وبين ومنافق وبيضرب بالكلام وبصراحة دمة تقيل ورزل ومراتة بتاخد فلوس زيها زي الكلاب المكروهين”

 

 

ودون آخر “وانت ايه علاقتك بالقدس والكلام في الروحانيات والدين”

 

 

وشن آخرون هجوما عنيفا على الإعلامي المصري وسخروا منه في تغريداتهم.

 

 

https://twitter.com/MRamadan1234/status/943934783184363521

 

 

 

 

وكان الإعلامي المصري المؤيد للانقلاب العسكري إبراهيم عيسى، قد علق على وقف عرض برنامجه “مع إبراهيم عيسى”، عبر فضائية “ والناس” في يناير الماضي، بالقول إن “اللحظة مناسبة للتوقف”.

 

وفي بيان أصدره حينها، أشار “عيسى” إلى أنه في الوقت الذي أسهم فيه برنامجه في اتساع عقول فقد “تسبب كذلك في ضيق صدور”، مضيفا: “بكل تفهم لمن أثقل البرنامج قلبه بالغضب والكراهية فإنني أتقبل أن تكون هذه اللحظة مناسبة للتوقف عن تقديم البرنامج”.

 

وأضاف: “أظن أن مجريات الوقائع وطبائع المقادير تقود لأن أترك مساحة التعبير التليفزيوني لمرحلة أخرى، ووقت لعله يأتي”، وفق قوله.

 

وزعم عيسى أنه اعتذر إلى إدارة “القاهرة والناس”، عن تقديم برنامجه، وبناء على تقديمه الاعتذار أصدرت القناة بيانا، الأحد، أعلنت فيه وقف البرنامج، موجها الشكر إلى رئيسها طارق نور، وامتنانه لفريق إعداد البرنامج.

 

ويُذكر أن إبراهيم عيسى، من أشد الإعلاميين المؤيدين للسيسي، والانقلاب العسكري، ومارس التحريض السافر على الإسلاميين والإخوان المسلمين، إلا أنه أظهر انتقادا كبيرا للسيسي ونظامه في الآونة الماضية.

 

وجاء أقوى انتقاداته له، عبر برنامجه، في منتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي، إذ قال: “إن نواب البرلمان اتخذوا من واقعة تفجير الكنيسة البطرسية ذريعة لتعديل الدستور من أجل إطالة مدة حكم السيسي”، وهو ما اعتبره مجلس النواب (البرلمان)، “تجاوزا بحق أعضائه”.

 

وتداولت أنباء قبل مدة عن ظهور جديد لإبراهيم عيسى قريبا، عبر شاشة قناة ON E من خلال برنامج بعنوان (حوش عيسى).

 

وذكرت مصادر أن البرنامج سيكون بعيدا عن الشأن السياسي تماما.