كشف محامي الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك أنه سيتطوع للدفاع عن الفتاة الفلسطينية ، المعتقلة من جانب قوات بعد تصديها لهم خلال مداهمة منزل أسرتها.

 

وقال “الديب” إنه تواصل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لتسهيل إجراءات سفره إلى رام الله، للدفاع عن “التميمي”،  وأرسل صورة من جواز سفره لإنهاء إجراءات دخوله لرام الله، موضحا أنه تطوع للدفاع عن الفتاة الفلسطينية التي تعتبر فخرا للعرب والفلسطينيين .

 

وأضاف “الديب” أنه تأثر للغاية بقصة هذه الفتاة “التي قدمت نموذجا في مقاومة الاحتلال منذ صغرها”، مشيرا إلى أنه اتفق مع الرئيس أبو مازن على تطوعه بالدفاع عنها، وسيتم تحديد موعد السفر إلى رام الله عقب تحديد موعد جلسة محاكمتها.

 

وقال “الديب” إن عباس رحب بمبادرته وكان سعيدا بها ووصفها بالوطنية، مؤكدا أن الاتهامات الموجهة للفتاة الفلسطينية ملفقة، ويسهل تفنيدها ودحضها تماما خلال المحاكمة، لأنها كانت في حالة دفاع شرعي عن نفسها وأسرتها المهددة بالطرد من المنزلن وفقا لما نقلته قناة “العربية”.

 

وكانت المحكمة العسكرية الإسرائيلية قد جددت حبس عهد التميمي حتى الاثنين المقبل، عقب اعتقالها من منزلها.

 

وتصدرت عهد وسائل التواصل الاجتماعي لتصديها لجنود إسرائيليين حاولوا اقتحام منزلها، وقامت بصفعهم ما أدى إلى اعتقالها من منزلها.