AlexaMetrics علاء مبارك يعلق على قرار سويسرا رفع الحظر عن أموال والده.. وهذا ما قاله | وطن يغرد خارج السرب

علاء مبارك يعلق على قرار سويسرا رفع الحظر عن أموال والده.. وهذا ما قاله

توجه نجل الرئيس المصري المخلوع علاء مبارك بالشكر والحمد لله بعد أن ألغت سويسرا قرارها بتجميد أموال أسرة والده حسني مبارك.

 

وقال “علاء مبارك” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، مرفقا بها الآية رقم (6) من سورة الحجرات ”  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ”: “الحمد والشكر لله”.

https://twitter.com/AlaaMubarak_/status/943589811134320640

 

وكانت الحكومة السويسرية قد اعلنت الأربعاء أنها ستمدد تجميد أصول تونسية وأوكرانية، في حين ستلغي تجميد الأصول المصرية.

 

وقرر المجلس الاتحادي السويسري تمديد تجميد أصول مملوكة للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، والرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش، لمدة عام آخر.

 

وذكر بيان صادر عن المجلس الاتحادي السويسري إنه “خلال اجتماع اليوم قرر المجلس تمديد قرار تجميد أصول الرئيس التونسي المخلوع بن علي، والرئيس الأوكراني السابق يانوكوفيتش لمدة عام آخر، بهدف دعم التعاون القضائي بين سويسرا وهاتين الدولتين”.

 

وأضاف البيان إن “المجلس أخذ ملاحظة بما حدث مؤخرا من اختتام التدابير القانونية المشتركة بين سويسرا ومصر، وبناء عليه قرر المجلس الرفع الفوري لقرار تجميد الأصول المتعلقة بهذا البلد”.

 

وكانت سويسرا قد جمدت أصول الرئيس المصري السابق حسني مبارك وعدد من رجال الدولة السابقين، بعد ثورة 25 يناير 2011.

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. أبناء طغاة العرب مصابون بمرض الاستعطاف ! عندما سجنوا أطلقوا لحاهم وحملوا المصاحف ليشحتوا تعاطف الشعب! وعندما منح قضاء السيسي الشامخ البراءة المزورة لوالدهم من دماء شهداء ميدان التحرير وميادين مصر زغردوا مثل النسوان! واليوم يحمد ويشكر ربه على أموال مسروقة من قوت الشعب ! سويسرا بشهادة صديقكم المقتول على يد شعبه القذافي بلد الحرامية يتقاسمون الغنائم مع اللصوص! ستفرح اليوم ولكن غدا ستقف أمام رب عادل يحاسب الانسان على ماله من أين اكتسبه وفيما انفقه ! فلا تفرح كثيرا ويكفي اذلالا لكم مشهدكم في الزنازين أيام المحاكمة كنتم أدنى حتى من الفئران المذعورة !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *