ليست المرّة الأولى التي تستهدف فيها جماعة الحوثي، المملكة العربية ، بصواريخ باليستية، لكنّ الجديد هذه المرة هو الهدف الذي كان من المفترض أن يضربه الصاروخ الذي أطلقته الجماعة من الأراضي اليمنين باتجاه الرياض.

 

المتحدث باسم الحوثيين قال إنّ الصاروخ كان موجهاً لاستهداف قادة الحكومة السعودية المجتمعين بقصر اليمامة في الرياض.

 

وذكرت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين أن الصاروخ الذي أطلقته “القوة الصاروخية هو من طراز بركان تو إتش باليستي”.

 

والصاروخ “بركان تو إتش” هو قصير المدى يستخدمه “أنصار الله” في وتم إطلاقه لأول مرة في يوليو/ تموز 2017، وهو مرتبط بعائلة سكود.

وتم الكشف عن بركان H-2 لأول مرة للمجتمع الدولي عندما تم إطلاقه في المملكة العربية السعودية في 22 يوليو/ تموز 2017.

 

ووفقا للمملكة العربية السعودية، فإن الصواريخ هي صناعة إيرانية.

 

والبركان H-2 هو عضو في عائلة سكود (كيام 1، سكود-C، والإيراني شهاب-2، وسكود-C، وسكود- 12).

 

وفي 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، ادعت المملكة العربية السعودية أنها اعترضت صاروخ بركان H-2 فوق عاصمتها الرياض. وذكرت أن الصاروخ كان يستهدف مطار الملك خالد الدولي.

 

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2017 نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريراً يلقي بظلال من الشك على التصريحات السعودية الرسمية، ويقول إن هذا الصاروخ تم إسقاطه بنجاح.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن فريق من الخبراء زعمهم أنه لم يتم اعتراض الرؤوس الحربية للصواريخ وفجرت بالفعل بالقرب من المطار السعودي.

 

واستعرض فريق البحث أدلة بالصور والفيديو، دفعتهم إلى الاستنتاج بأن نظام الدفاع الصاروخي السعودي قد فشل؛ وأن المعترض ميم-104 فشل في اعتراض بركان H-2 تماما أو ضرب فقط جزء الدفع الخلفي من H-2 بعد أن انفصل عن الرأس الحربية.

 

وحسب وكالة “سبأ” اليمينة فإن بركان 2 تم تطويره في مركز الأبحاث والتطوير التابع للقوة الصاروخية اليمنية وبخبرات وطنية بحته.

 

وبينت أن الصاروخ يعد إنجاز “معادلة ردعية” تمثلت عمليا بوضع العاصمة السعودية الرياض تحت مرمى الصواريخ.

 

ويعد صاروخ “بُركان إتش تو” واحدا من أبرز الصواريخ الباليستية متوسطة المدى وتقدر المسافة التى يمكنه الوصول إليها ما بين 900ـ1400 كم، وهو أحد الأنواع الأكثر تطورا من صاروخ سكود الذى تمتلكه قوات الجو فضاء التابعة للحرس الثوري الإيراني.

واليوم الثلاثاء، تداول ناشطون بتويتر صورا ومقاطع “فيديو” تظهر لحظة إطلاق جماعة الحوثي، للصاروخ الباليستي الذي استهدف الرياض.

 

ويظهر الفيديو الذي نشرته صفحات تتبع الإعلام الحربي للحوثيين، لحظة توجيه عناصر الحوثي الصاروخ تجاه الرياض وإطلاقه محلقا في الهواء ليتم تدميره قبل مسافة قريبة جدا من الأحياء السكنية.