كشف الوزير الأردني السابق الدكتور ، عن مدى الحب والاحترام الذي يكنه بمختلف شرائحه لدولة ، مشيدا بموقف الدوحة من قضية فلسطين والمقدسات.

 

وقال “ربيحات” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تعليقا على احتشاد الأردنيين لتلبية دعوة القائم بأعمال السفارة القطرية في عمان للاحتفال بالعيد الوطني لقطر: “قطر …ومخزون الاحترام الاردني….جميع الشوارع المؤدية الى الدوار الخامس وام اذينة كانت مكتظة بصورة غير معتادة مساء الاحد 17 كانون اول 2017.”

 

وأضاف قائلا: “الاردنيون من كافة المشارب والخلفيات لبوا دعوة القائم باعمال السفارة القطرية للاحتفال بالعيد الوطني وذكرى تولي مؤسس الدولة لسلطاته. شيوخ العشائر والوزراء السابقون واساتذة الجامعات. سيدات المجتمع والصحفيون والشخصيات الحزبية حتى ضباط القوات المسلحة والشخصيات العسكرية كانت حاضرة هذا المساء. النواب ورجال الاعمال كانوا متواجدون” .

 

وتابع: “لقد حضرت عشرات الاعياد الوطنية لسفارات الشرق والغرب في عمان وغيرها لكنني لم اشعر بما شعرت به اليوم فالكثير ممن حضروا هذا المساء ارادوا ان يقولوا شكرا قطر على موقفكم المشرف مع فلسطين والقدس وشكرا لكم بانكم لم تشبعونا خطابات وتتغيبوا في اللحظات الحاسمة”.

 

وأردف قائلا: “في لقاء هذا المساء الكثير من الحب الظاهر والمستتر يحتاج ان يعبر عنه لكنك تراه في العيون والايماءات… الشارع لا يكذب ابدا ..الشارع الاردني يقول اليوم ان الاخوة بين عمان وقطر اعمق واكثر واصدق من كل لغة المجاملات التي يحرص الدبلوماسيون على برودتها”.

 

واختتم “ربيحات” تدوينته قائلا: “اظن ان اليوم كان استفتاءا عفويا على كيف يرى الاردنيون قطر…وقد كانت الصورة بهية فهنيئا لقطر العيد وهذا الاحترام المستحق بجدارة”.