أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في اجتماع عقده حزب “العدالة والتنمية” الحاكم اليوم، الأحد، أن تعتزم فتح سفارة لها في الشرقية، وذلك بعد أيام من دعوته دول العالم للاعتراف بها عاصمة لدولة فلسطين.

 

وأوضح “أردوغان” عقب قرار منظمة التعاون الإسلامي بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، أنه يرغب في أن تكون سفارتهم في دولة فلسطين مقرها القدس الشرقية.

 

وأضاف أردوغان، في اجتماع عقده حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في مقاطعة كارامان بوسط الأناضول، “لقد أعلنا القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، لكننا لم نتمكن من فتح سفارتنا هناك لأن القدس تحت الاحتلال حاليا. إن شاء الله سوف نفتح سفارتنا هناك”.

 

وتابع الرئيس، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “حرييت دايلي نيوز” التركية، “إن شاء الله يقترب اليوم الذي يسمح فيه لنا رسميا بفتح سفارتنا هناك”،  مشددا على رفضه لقرار الرئيس الأمريكي.

 

وطالبت صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية حكومة بنيامين نتنياهو منح الجنسية الإسرائيلية للرئيس الأمريكي دونالد ومنحه جواز سفر إسرائيلي، كتقدير له على اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الإحتلال.

 

ورسم رسام الكاريكاتير الإسرائيلي “سالمي كوهين” بالصحيفة “ترامب” على جواز سفير إسرائيلي، وكتب عليه “دولة ”، لكن اللافت للنظر أن يكتب بجواز السفر أن ترامب من مواليد القدس!.

 

وكان الرئيس الأمريكي أعلن أن القدس عاصمة إسرائيل، مما أسفر عن موجة احتجاجات فى الأراضى الفلسطينية المحتلة أدت إلى ارتقاء شهداء وآلاف الجرحى والمصابين.