قال الرئيس التركي ، في كلمته بافتتاح القمة الاستثنائية لدول بشأن ، في اسطنبول، اليوم الاربعاء، إنّ قرار أمريكا بشأن منعدم الأثر، مؤكداً القرار انتهك القانون الدولي كما أنه وجه صفعة إلى حضارتنا الإسلامية.

 

وأكد أردوغان في كلمته، أن  حظيت بمكافأة على كافة أعمالها الإرهابية، وترامب هو من منحها هذه المكافأة باعترافه بالقدس عاصمة لها.

 

وشدد على أن إسرائيل دولة احتلال وإرهاب، مشيراً إلى أنّ الجنود الإرهابيون (الإسرائيلون) يعتقلون أطفالا بعمر العشر سنوات ويزجون بهم في أقفاص حديدية.

 

وقال الرئيس التركيّ: “القدس خط أحمر بالنسبة إلينا و المسجد الأقصى سيبقى ملكا للمسلمين ونحن لن نسمح بالهجمات العرقية التي تحدث هناك”.

 

وأضاف: “نحن كدول إسلامية لن نتخلى أبدا عن طلبنا بدولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس”.

 

وتابع: “مع الأسف إن مساحة فلسطين الآن بحجم إسرائيل عام 1947، صدقوني هذا التقسيم (الظالم) لا يصدر حتى من ذئب تجاه حمل”.

 

ودعا أردوغان الدول التي تدافع عن القانون الدولي والحقوق إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة فلسطين.

 

كما ودعا الولايات المتحدة إلى التراجع عن قرارها حول القدس.

 

وقال الرئيس التركيّ: “إسرائيل دولة محتلة وتستمر بتوسيع استيطانها وعليها أن تتوقف عن ذلك وعلى أمريكا التراجع عن قرارها وتجب إعادة حدود فلسطين السابقة”.

 

ووجه أردوغان شكره إلى “الإخوة الفلسطينيين الذين لم يتوقفوا عن الكفاح، وأعلنها مجددا القدس خط أحمر بالنسبة لنا”.