أعلنت مصادر طبية فلسطينية استشهاد مقاومين فلسطينيين في الغارات الاسرائيلية، فجر السبت، والتي استهدفت مواقع بقطاع الليلة الماضية.

 

وقال الطبيب أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، ان طواقم الاسعاف تمكنت من انتشال جثماني شهيدين من موقع “بدر” التابع لكتائب القسام الذي استهدف فجرا جنوب مدينة غزة.

 

وذكرت مصادر محلية أن الشهيدين هما: عبد الله العطل (28 عاما) من الشيخ رضوان، ومحمد الصفدي (30 عاما) من حي الدرج بغزة.

 

وكانت طائرات استهدفت ثلاثة مواقع لكتائب القسام فجرا في خانيونس وجنوب غزة وشرق جباليا. وفق ما ذكرت وكالة “معا” المحلية.

 

وفي خانيونس أصيب فتى فلسطيني برصاص الاحتلال الاسرائيلي صباح السبت بعد اطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال شرق بلدة خزاعة شرقي خانيونس أطلقت النار على المئات من طلاب المدارس الذين وصولوا للحدود للتظاهر ضد قرار الولايات المتحدة الأمريكية اعتبار عاصمة لإسرائيل.

 

ونقل الفتي المصاب لمشفى ناصر ووصفت جراحه بالمتوسطة فيما أصيب عدد اخر من الطلاب بالاختناق نتيجة اطلاق قنابل الغاز عليهم.

 

وكان آلاف الطلاب من المدارس الحكومية في مدينة خانيونس، خرجوا من مدارسهم وجابوا شوارع المدينة، تضامنا مع القدس ورددوا شعارات غاضبة، منددة بالقرار الامريكي.

 

وخرجت التظاهرات بعد دعوة وجهتها الفصائل الفلسطينية الى المواطنين بغزة، تدعو لاستمرار النفير في كل نقاط التماس مع الاحتلال.