نقلت وسائل إعلام عن مسؤولين داخل حزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يرأسه علي عبدالله صالح، قولهم إنه جاري اختيار رئيسا بديلا لـ “صالح” خلال ساعات.

 

وتعليقا على هذا الخبر دون الكاتب القطري المعروف عبدالله العذبة، في تغريدة له بـ”تويتر” ساخرا:”أحمد علي صالح هو الأنسب بدلا من مكوثه في #إمارة_أبوظبي الغاوية بجوار دحلان بينما الرجال تقاتل في يا إخوان” وفقا لنص تغريدته المرفقة.

 

 

وأكد حزب المؤتمر الشعبي في بيان عاجل له، أن الحزب سيبحث من يخلف الرئيس اليمني السابق خلال الساعات المقبلة.

 

وأضاف الحزب، أن قتل صالح أشعل غضب اليمنيين ضد الحوثيين.

 

وكان عبد الملك الحوثي، زعيم الحوثيين وصف اغتيال علي عبد الله صالح بأنه حدث استثنائي وتاريخي.

 

يذكر أن علي عبد الله صالح قتلته ميليشيات الحوثي بعد أن اشتبكت مع موكبه، وقتلته مع عدد من مرافقيه.

 

وبحسب وسائل إعلام فإن الرئيس اليمني المخلوع كان برفقة الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر عارف الزوكا، والقيادي ياسر العواضي، واللواء عبد الله محمد القوسي ونجل صالح العقيد خالد على عبد الله.

 

وقد أظهرت صور بُثت على مواقع التواصل الاجتماعي جثمان الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح يحمله في بطانية مسلحون تابعون لجماعة الحوثي.