في تناقض جديد وتماشيا مع يدعو إليه النظام ويتبناه، قال الإعلامي والكاتب السعودي عضوان الأحمري (الذي كان يهاجم مخلوع سابقا)، إن علي عبدالله صالح مات بشرف دفاعا عن عروبته، ما عرضه لهجمة شديدة من النشطاء الذين وصفوه بالمتلون.

 

وبعد مقتل الرئيس اليمني المخلوع علي صالح اليوم على يد الحوثيين، دون “الأحمري” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن) ما نصه:”يسجل التاريخ لـ علي عبدالله صالح أنه مات بشرف دفاعا عن عروبته .”

 

وتسببت تغريدة الإعلامي السعودي في موجة من التعليقات والتغريدات اللاذعة ضده.

 

https://twitter.com/Monzs_/status/937665890245627904

 

 

وعبر النشطاء عن استنكارهم لـ”تلون” الإعلاميين المحسوبين على النظام، متسائلين في الوقت ذاته إذا كان “صالح” بطل ومات بشرف، فلماذ قام “ابن سلمان”   بعاصفة الحزم ضده.

 

 

https://twitter.com/na_alasiri/status/937666638182338560

 

 

 

نشطاء هاجموا “الأحمري” وسألوه: أين أنت من دماء الجنود السعوديين الذين قتلهم صالح منذ بداية الحرب في اليمن؟

 

 

 

 

وسخر آخرون من تغريدة الإعلامي المحسوب على نظام “ابن سلمان” ووصفوه بالمتناقض

 

 

 

 

وكان “الأحمري” قبل تحالف “ابن سلمان” مع علي صالح والإيعاز إليه بالانقلاب على الحوثي، من أشد المهاجمين لمخلوع اليمن، ولكن كعادة “المطبلين” للنظام غير آرائه وأفكاره فجأة بما يتناسب مع هوى ولي الأمر.

 

 

ولقي الرئيس اليمني المخلوع مصرعه اليوم، الاثنين، على يد مسلحين حوثيين، إلى جانب عدد من قيادات حزبه، في وقت تضاربت الأنباء بين إعدامه رميا بالرصاص بعد استهداف موكبه واعتقاله وهو في طريقه إلى رأسه جنوب صنعاء، وبين مقتله بعد استهداف موكبه بقذائف صاروخية.